أخبار عاجلة

120 قتيل وجريح بهجوم بدارفور

صرح مكتب الأمم المتحدة، الأحد مساءً، عن قتل 60 شخصاً وإصابة نحو 60 آخرين في هجوم مسلح في إقليم دارفور السوداني، في سلسلة من الحوادث الأمنية خلال الأسبوع الأخير، بينما لا يزال التوتر مرتفع في المنطقة بشكل ملحوظ.

وذكر المكتب في بيان أن الهجوم الذي وقع بقرية مستري في ولاية غرب دافور بالقرب من الحدود مع تشاد هو إحدى الحلقات في سلسلة حوادث أمنية جرى الإبلاغ عنها خلال الأسبوع الماضي أسفرت عن حرق عدة قرى ومنازل ونهب أسواق ومتاجر وخلفت أضراراً بالبنية التحتية”. ولم يحدد المكتب مصدر التقارير.

وقالت وكالة السودان للأنباء نقلاً عن الحكومة قولها إنها ستنشر قوات مشتركة من عدة أجهزة أمنية في دارفور بعد تجدد العنف في الإقليم مؤخراً.

وشدد مجلس الأمن والدفاع السوداني عقب اجتماع له على أهمية استخدام القوة اللازمة قانوناً لحفظ الأرواح والممتلكات، وإيقاف جميع التفلتات الأمنية والتصدي للخارجين عن القانون ودعم أسس المواطنة.

ويعيش إقليم دارفور حالة من عدم الاستقرار منذ عام 2003 بعد اندلاع صراع بين حكومة الرئيس السوداني السابق عمر البشير وقطاعات من السكان تطالب بمشاركة سياسية أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مراسل رسالة بوست: إصابة ثلاثة مدنيين باستهداف ميليشيا “قسد” لمدينة اعزاز شمالي حلب