أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ثرى المشاعر

ثرى المشاعر

هناء الالوسي

كاتبة من العراق
عرض مقالات الكاتب

 لله درك سيدتي فقلبك أمسى ملقى الأفذاذ

 لن أطلب منك شيئاً فكل ما أبتغيه سعادتي

هات ما عندك إن كان لابد من الحديث

 وقد غضت في نفسه شعلة عجيبة فنظر إليها نظرة خاطفة، وأوجس في داخله خيفة من ذكائها

 اصطدمت أفكاره ببعضها وتغاضى بصمت الشك متجاهلًا غايتها بعين اللائم المتبرم.

قالت : ما يسعدني انتهاب دقائق من وقتك

 لأراك، وأملأ طرفي، وأمتع نفسي، بالإصغاء إلى كلماتك.

 فلا تبالغ في وصف إخلاصك وانتزع من الخوف حديثك.

 ساد الصمت في المكان كأنه يتذكر شيئًا غاب

 فرنت إليه مبتسمة.

 سيدي : أنت صارم في نظراتك وتفكيرك عنيد في مبدئك …

ولكن تخشى قول الحقيقة، ولو كان إليك أقرب من الوريد.

 هرعت مسرعة لتلازم، وحدتها، وتحارب إحساسًا غامضًا، وتنتقل بمخيلتها متسائلة مغضبة …

وما لبثت أن قرأت رسائله حتى عادت لنفسها

 وعاودت طمأنينتها… .فلا ملجأ أمين

 خاطبت ذاتها . عَلّي أزيلُ من ذاكرتي كل ما رأيته وسمعته.

 أضحت أفكارها، وآمالها تفعم قلبها بالحزن حينًا، وآخر تبتسم، وتلتمع عيناها بالدمع

 وفي داخلها تردد.. كي تستقيم الحياة نعيش بتجاهل الواقع، ونواري الثرى المشاعر

 فالحب مات ..

فكيف نطالب المشاعر بالحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إذا كان آدم (عليه السلام) قد أخطأ فما ذنب ذريته حتى يتوارثوا خطيئته من بعده!؟

د. علي محمّد الصلابيّ هذا مبدأ قد نهت عنه كل الشرائع، وهل …