أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بقوة السلاح.. ميليشيا قسد تطرد موظفي النظام من مركز للاتصالات شمالي الحسكة

بقوة السلاح.. ميليشيا قسد تطرد موظفي النظام من مركز للاتصالات شمالي الحسكة

استولت قوات “سوريا الديمقراطية” أو ما تعرف باسم “قسد”، يدها على مركز الاتصالات في بلدة “صفيا” شمالي مدينة الحسكة شرقي سوريا، وطردت موظفي النظام السوري منها بقوة السلاح.

وأعربت حكومة النظام عن سخطها الشديد من هذه الممارسات بحق موظفيها، ونقلت وسائل إعلام موالية عن مدير فرع المؤسسة السورية للاتصالات في الحسكة الدكتور “جميل بلال” قوله، إن “ميليشيا قسد أقدمت صباح اليوم الأحد على طرد العاملين بقوة السلاح وحذروهم من العودة بعد مصادرة مفاتيح المركز”.

واعترفت حكومة النظام أنه عقب استيلاء ميليشيا “قسد” على مركز الاتصالات بريف الحسكة، توقفت خدمات الهاتف الثابت في المنطقة عن نحو 880 مشتركا مبينة أن السعة الإجمالية للمركز تبلغ 2000 خط.

وفي 28 حزيران الماضي، قال مصدر في “الهيئة السياسية لمحافظه الحسكة” لـSY24، إن “ميليشيا سوريا الديمقراطية استولت على مؤسسة الكهرباء في حي النشوة، ومؤسسة الحبوب في حي غويران، وقامت بطرد موظفي وعناصر قوات النظام السوري منها”.

كما اعترفت حكومة النظام حينها، وعبر وكالة “سانا” الموالية أن “مجموعات قسد احتلت بقوة السلاح مبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران وبناء الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمدينة الرياضية وجزء من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين من تلك الأبنية”.

SY24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التقرير اليومي لمناطق شرقي الفرات 15/9/2021 قسم الأخبار

الرقة إطلاق نار كثيف قرب الحديقة البيضاء بمدينة الرقة . تحليق لأربع طائرات مروحية تابعة …