أخبار عاجلة

النظام السوري يترنح

نعيم مصطفى – مدير الأخبار

يبدو أن قانون قيصر  -الذي قلل كثير من المنظرين بجدواه وفاعليته – بدأت نتائجه تلتف على عنق النظام.

صحيح أن العقوبات الاقتصادية في كثير من الأحيان تعجز عن إسقاط الأنظمة، لكن تبعاتها يمكن أن تجعل بلبلة وتأففًا عند أكثر المؤيدين.

الحقيقة أن التخبط وضياع البوصلة من يد النظام بدأ يظهر للعيان، ولم يعد يخفى على أحد من المواطنين.

والإجراءات الاقتصادية التي يقوم بها كل يوم من أجل التخفيف من وطأة وتأثير القانون لم تعد مجدية بل تزيد الطين بلة والأزمة تفاقماً، ولا أستبعد إزاء تلك الضغوطات الاقتصادية والمعيشية أن تقوم ثورة سورية جديدة ولكن أبطالها هذه المرة هم مؤيدو النظام وشبيحته، من شأنها أن تزلزل أركان النظام وتنهي صلفه وتوحشه.

ونذكر من تلك الإجراءات والاجتهادات الاقتصادية، أنه أصدر أمراً منذ فترة زمنية قريبة، يلزم فيه كل من يريد بيع بيته من المواطنين، أن يودع المال الذي قبضه في المصرف، ثم يستلمه من المصرف بطريقة التقسيط بآلية محددة.

واليوم أصدر قراراً رئيس وزراء النظام حسين عرنوس جاء فيه: يتوجب على المواطنين السوريين ومن في حكمهم، تصريف مبلغ /100/ دولار أمريكي أو ما يعادلها بإحدى العملات الأجنبية التي يقبل بها مصرف سورية المركزي حصرًا، إلى الليرات السورية وفقًا لنشرة أسعار صرف الجمارك والطيران، وذلك عند دخولهم أراضي الجمهورية العربية السورية.

وهذه القرارات والإجراءات تدل على أن خزينة الدولة أصبحت خاوية، وأن النظام على الصعيد الاقتصادي والمالي يلفظ أنفاسه الأخيرة.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رفْع الدَّعم عن الخبز وانخفاض قيمة العملة…مستقبل غامض ينتظر مصر

د. محمد عبد المحسن مصطفى عبد الرحمن أكاديمي مصري. يعمل النِّظام الحاكم في …