أخبار عاجلة

تقلب الجهد الكهريائي يحرق اﻷجهزة الكهربائية ومسؤول موالٍ ينفي نية النظام خفض ساعات تقنين الكهرباء

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوست

أدى ازدياد ساعات تقنين التيار الكهربائي في مناطق النظام، إلى حدوث أعطال واحتراق اﻷجهزة الكهربائية.

ويشتكي الشارع الموالي، من حدوث تقلب في جهد التيار خلال فترة الوصل، إذ يرتفع الجهد الكهربائي في بعض المناطق متجاوزًا 220 فولت، وقد يصل لأكثر من 300 فولت، وأقرت صحفٌ موالية بالموضوع.

وكشف من استطلعنا رأيهم من العاصمة دمشق، فضلوا عدم ذكر أسمائهم، ﻷسباب أمنية، أن المسألة ﻻ تتوقف عند ارتفاع جهد التيار الكهربائي، بل إنه قد تنخفض إلى ما دون مستوى 130 فولت بما لا يساعد في شحن جهاز الخليوي، على سبيل المثال.

وبرر مدير الشركة العامة للكهرباء في محافظة دمشق، هيثم الميلع، لصحيفة “الوطن” الموالية؛ بأن ارتفاع الجهد الكهربائي فوق 220 فولت يحدث بشكل مفاجئ بسبب عطل ما في الشبكة الكهربائية، في حين أن انخفاض الجهد الكهربائي لأقل من 220 فولت يعود لارتفاع الحمولات على الشبكة الكهربائية.

كما نفى الميلع أن تكون هذه المشكلة موجودة أساسًا، على غير ما تشير إليه أيضًا تقارير صحفية للإعلام الموالي، في تناقض واضح مع الحدث في الشارع!

وقال الميلع؛ أن هذه الحالات هي نادرة في دمشق، وزعم بعدم ورود أي شكوى بهذا الخصوص إلى شركة كهرباء دمشق. وفي سياق متصل؛ نفى الميلع وجود نية لتخفيض عدد ساعات التقنين، على عكس ما وعد به وزير الكهرباء ومسؤولون آخرون في حكومة اﻷسد، والذين لوحوا بأن أزمة التقنين تكاد تكون منتهية!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رفْع الدَّعم عن الخبز وانخفاض قيمة العملة…مستقبل غامض ينتظر مصر

د. محمد عبد المحسن مصطفى عبد الرحمن أكاديمي مصري. يعمل النِّظام الحاكم في …