أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / هجوم صاروخي وسط بغداد بعد ساعات من تجربة باتريوت في السفارة الأمريكية

هجوم صاروخي وسط بغداد بعد ساعات من تجربة باتريوت في السفارة الأمريكية

أفادت الشرطة العراقية أن المنطقة الخضراء التي تضم مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية تعرضت إلى قصف صاروخي في وقت متأخر من ليل السبت/الأحد.

وجاء الهجوم بعد ساعات من تجربة الجيش الأمريكي لمنظومة باتريوت المضادة للصواريخ داخل مبنى سفارة واشنطن.

وقال النقيب أحمد خلف لـ”الأناضول”، إن “المنطقة الخضراء تعرضت في ساعة متأخرة من ليل السبت/الأحد إلى هجوم بصاروخ كاتيوشا، سقط بالمحيط الداخلي للمنطقة الخضراء”.

وأوضح أن “الهجوم لم يتسبب بسقوط ضحايا أو خسائر مادية”.

واستنكر البرلمان العراقي السبت، إقدام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وسط بغداد على تجربة منظومة صواريخ “باتريوت”، معتبرا ذلك “استفزازا غير مقبول”.

وقال النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، في بيان، إن “على الحكومة اتخاذ إجراء حازم يضمن إيقاف التحركات والأفعال التي من شأنها استفزاز مشاعر أبناء الشعب العراقي”.

وكان الجيش الأمريكي أدخل مطلع العام الجاري منظومات باتريوت للدفاع الجوي بعد زيادة الهجمات الصاروخية التي تستهدف السفارة الأمريكية والقواعد العسكرية التي تتواجد فيها قواته.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها الجنود الأمريكيين في العراق.

وكانت فصائل شيعية مسلحة من بينها كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بإيران، قد هددت باستهداف مواقع القوات الأمريكية في العراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في الـ5 من يناير الماضي، بالاغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي.

ديلي صباح التركية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قصف أسدي عنيف يوقع قتيلان في أريحا

قتل مدنيان، وأصيب عدد آخر، بقصف لميليشيات الأسد على مدينة أريحا في ريف إدلب. وتعرضت …