أخبار عاجلة

نظام اﻷسد يقلص مخصصات جنوده من الطعام

خاص – رسالة بوست

قلصت وزارة الدفاع التابعة لنظام اﻷسد، مخصصات الإطعام لعناصر وضباط الجيش، بما في ذلك مادة الخبز، بحجة الظروف الراهنة. واعتبر موالون أنّ حكومة النظام تمارس عقوبات شبيهة بـ”قيصر” لكن بحق جنود الدولة، حسب وصف بعضهم. ويشار إلى أنّ رواتب عناصر الجيش التابع للنظام (الرسمي)، منخفضة مقارنةً مع نظيرتها التي تدفع لعناصر المليشيات الرديفة، سواء تلك التي تحمل مسمى “الدفاع الوطني” أواﻹيرانية والعراقية وغيرها. ويعتمد عناصر الجيش التابع والموالي للأسد، عادةً على “العفيش/السرقة” وهو مصطلح نشأ مع بدايات الثورة، حيث يقوم هؤلاء المقاتلون الموالون بنهب البيوت، ما خف وثقل، وتشهد الصور التي بثها نشطاء على عمليات النهب في المناطق التي دخلتها قوات اﻷسد وشبيحته. وأثار القرار السابق حفيظة الموالين على مواقع التواصل اﻻجتماعي، ودعت بعض الصفحات الموالية والمعنية بأخبار جيش اﻷسد، إلى وضع سقف لمدة الخدمة العسكرية الإلزامية في البلاد، بدلا من تركها مفتوحة منذ بداية الحراك ضد بشار اﻷسد العام 2011. ويذكر أن قرارتٍ مشابهة صدرت عن وزارة الدفاع التابعة للأسد، خفضت بموجبها مخصصات العسكري من الدجاج لتصبح مرتين في الشهر بدلًا من 4 مرات، واشترطت “توفر الدجاج” في السوق. وسبق أن استخف نظام اﻷسد بجنوده القتلى والمصابين وعائلاتهم، في سلسلة من اﻷحداث مشهورة، كتوزيع ساعة حائط ومَواشٍ ومواد غذائية معلبة وصناديق من البرتقال، على أنها تعويضات لأسر القتلى والجرحى في جيشه، واعتبره موالون طريقة مهينة في التعاطي مع “بواسل النظام”، حسب وصفهم. وفي السياق؛ فإن ملف الخدمة اﻹلزامية “خدمة العلم” في سوريا المحكومة من اﻷسد اﻷب واﻻبن، شهدت فصوﻻ من إهانة الشباب، من بينها طريقة اﻻقتياد أو السوق كما توصف بمصطلح النظام “تعبيرًا عن اقتياد الشباب” وكأنهم “أغنام” إلى الخدمة كما يقول نشطاء معارضون. ولعل أبرز الدﻻئل على اتلك الصورة مشهد سوق الشباب مكبلين بالسلاسل الذي تداوله نشطاء في العام 2018 ، وانقسم النشطاء بين تشفٍ ومتعاطف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رفْع الدَّعم عن الخبز وانخفاض قيمة العملة…مستقبل غامض ينتظر مصر

د. محمد عبد المحسن مصطفى عبد الرحمن أكاديمي مصري. يعمل النِّظام الحاكم في …