أخبار عاجلة

توتر بإدلب.. وقصف متبادل بين النظام والقوات التركية

تصاعد التوتر في مدينة إدلب، بسبب تزايد هجمات نظام الأسد في الشمال السوري، في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته أنقرة مع موسكو في 5 أذار/ مارس الماضي.

وذكرت صحيفة “ملييت” التركية، في تقرير ترجمته “عربي21″، أن المدفعية التركية في منطقة خفض التصعيد، قصفت مواقع للنظام السوري، ردا على انتهاك للأخير بإدلب.

وقالت، إن الهجمات المتبادلة بين نظام الأسد، والمعارضة، بإدلب حيث تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في 5 آذار / مارس، تزايدت في الآونة الأخيرة.

وأوضحت أن قوات النظام السوري، كثفت من هجماتها على قرية فليفل، وبينين (أريحا) في جبل الزاوية جنوب إدلب، ما أدى لوقوع اشتباكات مع فصائل المعارضة.

وأشارت إلى أن المعارضة السورية، عرقلت تقدما لنظام الأسد، في محاولة منه للسيطرة على بعض القرى في المنطقة.

ولفتت إلى أن المعارضة نفذت عملية تسلل في قرية داديخ شرق إدلب، ما أدى لمقتل عدد من عناصر النظام السوري.

وأضافت أن قوات النظام التي زادت من هجماتها في المنطقة بدعم من القوات الجوية الروسية، أطلقت نيرانها بالقرب من نقاط عسكرية للقوات التركية.

وتابعت، أن القوات التركية المتمركزة في مدينة سراقب بريف إدلب، أطلقت نيران مدفعيتها على مواقع للنظام السوري.

يشار إلى أن قاعدة حميميم باللاذقية، تعرضت لهجوم من الطائرات المسيرة، التي أسقطتها المضادات الجوية الروسية.

وذكرت الصحيفة التركية، أن المقاتلات الروسية استأنفت طلعاتها الجوية في أجواء إدلب شمال سوريا، وبالوقت الذي تجريه فيه هيئة تحرير الشام استعداداتها، وتدريباتها في الشمال السوري.

ولفتت إلى أن القوات التركية عززت من قواعدها العسكرية في إدلب، خلال اليومين الماضيين، شملت مركبات مصفحة، ومعدات لوجسيتية، وكتلا خرسانية.

عربي 21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

عون: مساعي دمج اللاجئين السوريين في لبنان “جريمة غير مقبولة”

اتهم الرئيس اللبناني ميشال عون، دولاً لم يسمها، بالسعي إلى دمج اللاجئين السوريين في المجتمع …