أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / أخبار ألمانيا / آلية حساب المدة للإقامة المفتوحة والجنسية في ألمانيا

آلية حساب المدة للإقامة المفتوحة والجنسية في ألمانيا

فادي موصللي

رسالة بوست
عرض مقالات الكاتب

كثير من الناس تاهت بهم  السبل، وخصوصا مع كثرة الإشاعات والمحللين عبر التواصل الاجتماعي حول آلية المدة عند  التقديم على الإقامة المفتوحة أو الجنسية ، وغالبا ما يقع الناس تحت رحمة بعض موظفيي دوائر الأجانب ( الأوسلندر ) ،الذين همهم   عرقلة الإجراءات،

والحجة دائما ،( لم يحن الوقت ) او ( تحسب من تاريخ الإقامة ) ..  .الخ .

لذلك، ومن هنا أحببت تسليط الضوء على هذه النقطة المهمة وتوضيحها للناس، بغية التعرف على آليه حساب المدة ،وكيفية التصرف في هذه الحالة.

حسب المادة 26 الفقرة الثالثة /1 من قانون الإقامة ،يتم ضم فترة إجراءات اللجوء عند التقديم على الإقامة الدائمة و الشيء نفسه للجنسية .

والآن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا بعض الموظفين يقولون إن المدة تحسب من الإقامة وليس من تاريخ اللجوء ؟

الجواب:

هناك بعض اللاجئين الذين جاؤوا إلى ألمانيا من زمان ، ومنهم قدم على  طلب اللجوء وحصل على الرفض وبقي على (الدولدونغ).  وبعد فترة من الزمن، حصل  بعض من هؤلاء  على إقامة بطرق معينه ، ( كإقامة عمل ، زواج ،….الخ ) وبالتالي  هؤلاء الذين  حصلوا على رفض أول ما قدموا لجوء، لا يتم احتساب المدة السابقة كلها ، وإنما تبدأ المدة لهم  من تاريخ حصولهم  على الإقامة ، أي إذا أراد أحد من هؤلاء التقدم بطلب للإقامة المفتوحة أو الجنسية  تحسب المدة من تاريخ حصولهم  على الإقامة .

أما اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا وتقدموا بطلب اللجوء و حصلوا على الإقامة فورا ، فأولئك من تحسب لهم المدة من تاريخ تقديم طلب اللجوء عند التقديم على الإقامة المفتوحة أو الجنسية ( مثال اللاجئين السوريين الذين دخلوا من تاريخ

مارس 2012 إلى اليوم، كون سوريا إلى الآن تُعد دولة  (غير آمنة).

هنا يأتينا  سؤال مهم !

 هل يشمل ذلك بعض اللاجئين الذين قدموا طلب لجوء وجاء بداية بالرفض لسبب ما ( كبصمة دوبلن….الخ ) ثم طعنوا؟

إن حصل اللاجئ على  رفض، وبعدها طعن، وبعد الطعن حصل على إقامة،  بهذه الحالة  تحسب المدة أيضا عند التقديم على الإقامة المفتوحة أو الجنسية من تاريخ تقديم طلب اللجوء .

وكذلك يسري الأمر على اللاجئين الذين حصلوا على الحماية الفرعية بدايةً، ثم طعنوا ، وربحوا الطعن ،فحصلوا على اللجوء ،

أيضا لدينا  سؤال آخرز

هناك أشخاص جاؤوا إلى  ألمانيا بموجب حالتين : إما الدراسة أو لم شمل وقدموا بعدها طلبات لجوء ما مصيرهم ومتى تحسب

المدة ؟

تحسب لهؤلاء أيضا من مدة دخولهم بألمانيا ،  لأن  هؤلاء يحصلون مباشرة على إقامة ، ولكن ببعض الأحيان يطلب بعض  موظفين الهجرة مدة عمل سنتين، ليس بالضرورة أن تكون سنتين متواصلتين ،المهم المجموع العام سنتين .

 السؤال الشائع دائما والمُقلق للآخرين ، وهذا حصل لكثير من اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا في سنه 2015  و حصلوا على ورقة اسمها ( البوما ) ما مصيرهم وكيف تحسب المدة لهم ؟؟

كثرت الأقاويل للأسف بشأن هؤلاء، وكثيرا ما قِيل ،  إن المدة ما بين البوما وتقديم طلب اللجوء لا تحسب ! وهذا غير صحيح ، لأنه ونتيجة الضغط الكبير للناس الذين جاؤوا إلى  ألمانيا ، قامت السلطات المحلية بإعطاء ورقة تعريف تسمى ( البوما ) لهؤلاء، ريثما يستطيعوا تقديم طلب اللجوء ، وهذه المدة طبعا محسوبة .

هناك بعض اللاجئين عند تقديمهم الطلب للحصول على الإقامة المفتوحة أو الجنسية، يُصدم برفض الموظف عدم قبول الطلب لأسباب تم ذكرها سابقا ،  لذلك ، ننصح الإخوة بتقديم الطلب خطيا، والطلب من الموظف أن يرسل له  الجواب خطيا، لأنه عن طريق هذا الجواب، إن كنت ممن حقق الشروط المفتوحة أو الجنسية، تستطيع عندما يكون الجواب سلبيا أن تتقدم بالطعن ضد هذا الرفض، وبالتالي يذهب الطلب إلى الموظف أو الجهة المختصة عن الموضوع ودراسته جيدا .

نأمل أن يكون شرحنا وافيا لكم

3 تعليقات

  1. مشكور أخ فادي على الإضاءة ولكن ماهو وضع اللاجئين الذي حصلوا على إقامة اللجوء ثلاث سنوات بعد قرار الحكومة الالمانية في اب ٢٠١٥ بإيقاف العمل باتفاقية دبلن مع العلم هناك رفضين وتسكير ملف

  2. جزاك الله كل خير

  3. يسعد صباحك استاذ فادي بالنسبة لموضوع البوما ضلت معي الورقة خمس شهور قبل ما قدم طلب لجوء هي تنحسب هي من تاريخ الاقامة ولا كيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

نصير الأسد وعدو اللاجئين .. ألمانيا تسحب حق اللجوء من “كيفورك ألماسيان”

تداول عدد من مجموعات التواصل الاجتماعي المهتمة بنقل أخبار السوريين في ألمانيا خبر قرار سحب …