أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / الاتفاق الكردي الكردي، برعاية ومشاركة أمريكية، مقتلة الهوية والوطن..

الاتفاق الكردي الكردي، برعاية ومشاركة أمريكية، مقتلة الهوية والوطن..

بيانهم الأخير، أو ما لم يتفقوا بعد عليه بشكل كامل، هو تقاسم السلطة مع pyd.

تحت مسميات .. الدفاع والاقتصاد والإدارة.

أي الأرض، والثروة، والإدارة. عبر القوة المسلحة التي تفرضها، وهي الوجه الآخر لسيرة الأسد.

كما تُختتم بكل ( وضوح) ب:

ما هو مفيد للكرد، وكذلك للسوريين. انتبه لكلمة …وكذلك..

مع هذا تجد من المثقفين المترفين من يبررها ،تحت مسميات الهوية الوطنية والحرية.

هوية تتطلب من يدافع عنها قبل أن تقتلها مشاريع التقسيم الجارية على قدم وساق.

مشاريع مدعومة من الدول الأجنبية الراعية لهم ماديًا وتسليحًا وترويجًا.

لا فرق هنا بين مناطق سيطرة تركيا في الشمال ، أو ما يدعمه تواجد أمريكا في الحزيرة، أو المناطق الأخرى التي يهيمن عليها النظام بدعم روسي.

الهوية الوطنية ليست إعلانات، و ترسيم لدولة الشراكة الوطنية المستقبلية فقط.

بل تستدعي مواقفًا وخطوطًا حمراء لا اجتياز لها، ومواجهة جادة لفضح مخططاتها وأهدافها التي لا تخدم العرب والكرد .بل المصالح الدولية والإقليمية.

 حتم علينا – عربا وكوردا –  أن نعيش معا، لا أن نزرع الألغام .

وحدة الوطن وشراكة الأرض في دولة الحرية والعدالة. دولة أساسها الإنسان المواطن.

وإلا بقيت الوثائق وانتهت الهوية.

مرحبا بالدراسات التي تمهد للمواطنة والعدالة، على أن توازيها مواقف سياسية وشعبية توقف تمزيق الممزق.

الكتلة الوطنية الديمقراطية السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بيان من المجلس الثوري المصري: “وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا”

بيان من المجلس الثوري المصري:“وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا” مباشرة …