أخبار عاجلة

محكمة فرنسية تقضي بمصادرة ممتلكات رفعت الأسد وسجنه 4 سنوات

قضت محكمة فرنسية، الأربعاء، بسجن رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لمدة 4 سنوات بعد إدانته باختلاس الأموال.

ووفق قرار المحكمة، فإن رفعت الأسد (82) القائد العسكري السابق استحوذ على عقارات بقيمة ملايين اليوروهات في فرنسا ووسط أوروبا باستخدام أموال تم تحويلها من الأموال العامة السورية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وورد في القرار أن عملية اختلاس الأموال تمت بين أعوام 1996 و 2016.

وقضت المحكمة كذلك بمصادرة جميع الأصول العقارية لرفعت الأسد في فرنسا والتي وتقدر قيمتها بنحو 90 مليون يورو (110 مليون دولار). كما صادرت أحد الأصول العقارية المملوكة له في لندن، بقيمة 29 مليون يورو (33 مليون دولار).

وتشمل ممتلكاته في فرنسا 40 شقة وقصران في باريس، وقلعة، ومزارع خيول في منطقة فال دواز شمالي العاصمة.

ولم يكن رفعت الأسد ماثلا أمام المحكمة في جلسة استماع اليوم، وناب عنه محاموه الذين أكدوا أنهم سيطعنون على الفور في قرار المحكمة.

ويعرف رفعت الأسد، شقيق الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، بـ”جزار حماه” لإعطائه أوامر بقتل 40 ألف سوريا في ما يعرف بمجزرة حماه سنة 1982.

ومجزرة حماة بدأت في 2 فبراير/شباط عام 1982 واستمرت 27 يوما، طالت محتجين في المدينة ضد حكم آل الأسد.

وقام النظام حينها بتطويق المدينة وقصفها بالمدفعية ومن ثم اجتياحها عسكريا، وارتكاب مجزرة مروعة سقط ضحيتها عشرات الآلاف من المدنيين.

وكان قائد تلك الحملة العقيد “رفعت الأسد”.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بعد شهر من العفو.. “الشبكة السورية” توثق عدد المفرج عنهم

فريق التحرير أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً اليوم الجمعة 27 أيار / مايو وثقت …