أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / أخبار ألمانيا / الترحيل ومفهومه وإمكانية ألمانيا ترحيل اللاجئين

الترحيل ومفهومه وإمكانية ألمانيا ترحيل اللاجئين

فادي موصللي

رسالة بوست
عرض مقالات الكاتب

روج البعض مؤخرا لمعلومات خاطئة ، ومنها أن ألمانيا أو أي بلد أوروبي لا يستطيع ترحيل اللاجئين ،وللأسف هذا تعميم خاطئ،

لأنه وفقا للمعطيات ، في حال قيّمت أي بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي ، بلدا ما آمنا ،فإنه وفقا للقانون تستطيع هذه البلد ان تبدأ بعمليه الترحيل ، ومن هنا يتكون لدينا سؤال هام جدًا، ما هو مفهوم الترحيل لهذه الدول، وهل يمكننا ربط معنى الترحيل بالأشخاص الذين حصلوا على لجوء بهذا البلد؟

بغض النظر عن نوع الإقامة.

للأسف هناك الكثيرون من لم يستطيعوا تحديد هذا المفهوم، وتم تفسيره بشكل خاطئ، ونظرًا لكثرة الشائعات المعتادة  عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكثرة مروجيها لزرع الخوف وعدم الاستقرار للكثيرين ، ضاربين بعرض الحائط مشاعر كثير من الناس لذلك من موقعنا حرصنا جيدا على الشرح الدقيق، والوافي لمفهوم الترحيل، وعلى من يقع وماذا يعني عندما دولة من دول الاتحاد الأوروبي تقيّم دولة ما ،على أنها آمنة، راجيين من الله التوفيق في الشرح

لنأخذ مثالا  سوريا .

للأسف عندما نسمع أن هناك تقييما جديدا للوضع بسوريا ،فورا يخطر ببالك أن هناك ترحيل ،أي أنه إذا اعتبرت سوريا بلدًا آمنا ،يعني ذلك أن كل شخص أتى من هذا البلد سابقا، وحصل على إقامة سوف يُرحّل، وهنا المفهوم الخاطئ ،فكل شخص حصل على الإقامة قبل التقييم يبقى على حاله، وإنما يتأثر فقط من أتى بعد التقييم وتقدم بطلب للجوء.

( ينطبق ذلك عل جميع اللاجئين من كل الجنسيات ولكن نحن وضعنا  سوريا كمثال ) .

وسأتعمق بالشرح بمثال أدق.

لنفترض جدلاً أنه تم تقييم سوريا بلدا آمنا ابتداء من الشهر السابع، هذا يعني، أن كل شخص سوري يأتي بعد الشهر السابع ويتقدم بطلب لجوء لن يحصل فورا على الإقامة ، وسوف يخضع لآليات البامف المعتادة ،ولجلسات  استماع،  وهنا يجب عليه أن يثبت للبامف أن عليه خطر شخصي ،وإن لم يستطع ،فسوف يُرفض طلب لجوئه ،ويرحل لسوريا، مالم يطعن بالقرار ضمن فترة الطعن المحددة، وإن تم رفض طلب لجوئه نهائيا ،هنا عليه مغادرة البلاد ،وإن لم يغادر يتم ترحيله. أي  يسري عليه كما يسري على باقي الجنسيات الأخرى اليوم كدول المغرب العربي، حيث تم تصنيفها كبلدان آمنة ،ومن ثم كل شخص يأتي من هذه البلدان ويتقدم بطلب لجوء يتم رفض طلبه وإعادته لدولته.

ما الوضع القانوني مثلا للسوريين الذين حصلوا على إقامات قبل التقييم المذكور ؟؟

لكي نستطيع شرح هذه الحالة يجب علينا أولا أن نتطرق بشكل سريع لأسباب سحب الإقامة من لاجئ في ألمانيا.

في ألمانيا، يدرج “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” BAMF أربعة أسباب لإلغاء وضع اللاجئ وهي:

1- إذا تبين أن الشخص الذي يتمتع بالحماية قد ارتكب جريمة حرب أو جريمة جنائية خطيرة  خارج ألمانيا( مثل مجرمين الحرب بسوريا الذين جاؤوا بألمانيا وقدموا لجوء هنا إذا علم البامف بهم يتم سحب لجوئهم ).

2- إذا كان الشخص قد خرق أهداف ومبادئ الأمم المتحدة

3- إذا كان الشخص يشكل خطراً على أمن جمهورية ألمانيا الاتحادية.

4- إذا ارتكب الشخص جناية أو جنحة خطيرة بشكل خاص مما يؤدي إلى المعاقبة بالسجن.

وقد يفقد الشخص وضعه كلاجئ في ألمانيا وفرنسا وفنلندا إذا وجد أنه حصل على تلك الحماية عن طريق الكذب أو تقديم معلومات غير صحيحة.

كما يمكن أيضاً إلغاء حالة اللجوء، إذا كان الشخص يسعى للحصول على جنسية جديدة، بخلاف جنسية الدولة التي حصل فيها على الحماية.

وأما عن وضع اللاجئين السوريين الذين لم تتوفر فيهم شروط إجراءات السحب المذكورة سابقا ،هنا بهذه الحالة يقوم  “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” (BAMF) بعملية فحص لحالة اللاجئ كل ثلاث سنوات على الأكثر ضمن عملية  “التقييم القياسي” لتأكيد وضعية اللجوء أو إلغائها.

واذا تم الغاء وضع اللاجئ أو سحب نوع إقامته فهذا لا يعني بالضرورة أن الأجنبي يفقد حقه في الإقامة بألمانيا .

هنا يجب أن تتخذ  السلطات المحلية قراراً بشأن تصريح الإقامة وتأخذ بعين الاعتبار الأسباب الشخصية التي تدافع عن الإقامة بألمانيا ،( مثل مدة الإقامة، ودرجة الاندماج ، حالة التوظيف، العلاقات الأسرية ).

لذلك من الممكن أنه حتى في حالات سحب الإقامة بألمانيا يتم إصدار تصريح إقامة آخر.

ومن هنا نستنتج ،أن ترحيل شخص قد حصل على الإقامة ليس بهذه السهولة  وهنا تتابع كل حالة على حدة ،ويحدث ذلك عادة عند التجديد ، ولنفترض أن  البامف أصدر قرار بإلغاء اللجوء لشخص ما ، فإنه لدى هذا  الشخص مدة قانوني’ للطعن، وهذا كله يمتد لوقت طويل.

آلية  التقييم بألمانيا لبلد ما بأنه آمن ،ومن أكثر الناس عرضة للخطر نتيجة هذا التقييم ؟

 يقوم بالتقييم وزارة الخارجية الألمانية ،حيث تصدر بيانا توضح فيه وضع البلد المُراد تقييمه وحالته وما الأسباب التي اعتمدت عليها في هذا التقييم، وبالتالي يتم إرسال هذا البيان لوزارة الداخلية الألمانية، والتي بدورها تقوم باجتماع مع وزراء داخليه الولايات الألمانية، ويقومون بمناقشة هذا التقييم، وبالتالي يحددون وضع اللاجئين الذين سوف يأتون مستقبلا من هذا البلد ،ووضع اللاجئين الموجودين على أراضيها، وعند الانتهاء من النقاشات  واتخاذ القرارات ،يتم إبلاغ المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF بأخر التحديثات والقرارات .

أما من يتأثر بشكل كبير بهذا التقييم من لاجئي هذا البلد فهم الذين يوجد بملفاتهم جرائم جنائية ومخالفات كبيرة أو من لم يندمج أو يتعلم طيلة فترة إقامته، وطبعا نتكلم هنا حسب خبرتنا ومن خلال المتابعة العميقة لاجتماعات وزراء داخلية الولايات وما يحدث من نقاشات.

حيث أن هذا الأمر متروك لحين قدوم هذه المرحلة ، وما يصدر فيها من قرارات.

نرجو أن نكون قد وفقنا بالإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم وأن نكون وفقنا بالشرح الكافي والوافي وحاولنا جاهدين أن يكون الشرح واسع.

تعليق واحد

  1. اخ فادي،شكرا الك وربي،يسعدك ويجزيك الخير لو سمحت سؤال وارجو منك التوضيح اذا عيلة مكونة من اربع اطفال والاب والام وهم حاصلين عل اقامة ثلاث سنين ثم تم تجديد اقامة ثلاث وهم في الالمانيا من 2015 شهر 8 متئ يحق لهم التقديم عل اقامة دائمة واذا الزوج يعمل تايل سايت وياخذ قسم من الجوب سنتر فسؤالي هو كم يجب ان يكون راتب الزوج حتا يحصل عل اقامة دائمة ومرة تانية شكرا الك وهل اذا كان ياخذ قسم من الجوب سنتر لايحق له عل التقديم عل اقامة ارجو منك اجابة الحد اقصئ لمساعدة الجوب سنتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

محاكمة ألماني في قضية شغلت الرأي العام في ألمانيا

بعد اتهامه بسلسلة هجمات استهدفت متاجر تركية ومسجدا، مثُل أمام محكمة ميونيخ شاب، يعتقد أيضا …