أخبار عاجلة

ماهر الأسد يرفض أوامر روسية بسحب حواجزه وانشقاقات تطال صفوف فرقته

رفض “ماهر الأسد” قائد الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام, والمدعومة من الحرس الثوري الإيراني أوامر روسية, بسحب حواجز الفرقة من بعض المناطق التي تنتشر فيها .

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ماهر الأسد, شقيق رئيس النظام رفض رفضاً قاطعاً الأوامر الروسية.

وأفادت مصادر محلية أن الطلب الروسي, يأتي على خلفية رغبة روسيا بتفعيل دور “الفيلق الخامس” الذي تدعمه, ونشر عناصره في العديد من المناطق .

و في السياق ذاته شهدت مدينة الضمير بالقلمون الشرقي في ريف دمشق، اشتباكات عنيفة بين عناصر الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد.

وأفادت شبكة “البادية 24″، بأن الاشتباكات اندلعت على خلفية انشقاق مجموعة من عناصر الفرقة الرابعة داخل مدينة الضمير.

ومن جانبها، أكدت قوات “الشهيد أحمد العبدو” عبر حسابها الرسمي في “تويتر” اشتباكات عنيفة تدور داخل مدينة الضمير مع تحليق مكثف للطيران المروحي والحربي في أجواء المدينة، إثر انشقاق مجموعة كاملة من أهالي المنطقة عن الفرقة الرابعة التابعة لميليشيات الأسد.

وأضافت أن تعزيزات عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية الداعمة له وصلت إلى أحياء مدينة الضمير في ريف دمشق، إثر انشقاق مجموعة عسكرية تابعة للفرقة الرابعة.

ويذكر أن نظام الأسد سيطر على القلمون الشرقي، في إبريل/ نيسان 2018، بموجب اتفاق مع روسيا يقضي بنقل المقاتلين للشمال السوري المحرر.

قاسيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

توافق في لبنان على إعادة اللاجئين السوريين

بحث الرئيس اللبناني ميشال عون، مع وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، ووزير الشؤون الاجتماعية …