أخبار عاجلة

الممثل الخاص لـ”بوتين” في سوريا : روسيا لن تترك نظام الأسد في هذه الأيام “العصيبة”

أكد السفير الروسي والمبعوث الخاص للرئيس بوتين في دمشق ألكسندر يفيموف، أن مناصري سياسة العقوبات يعتبرون أنفسهم “براغماتيين”، وهم في الحقيقة ليسوا سوى أصحاب “سذاجة”.

وزعم يفيموف في أول تصريح له عقب ترقيته في أواخر شهر أيار/ مايو الماضي من سفير فوق العادة إلى ممثل خاص لـ”بوتين” في سوريا, أن روسيا وخلال ألف سنة من تاريخها شهدت من الابتلاءات ما هو أكثر حدة من تلك العقوبات، وسورية كذلك صمدت خلال سنوات طويلة من الحرب على الإرهاب، و”لذلك من المستحيل تحطيم روسيا وسورية بالإرهاب الاقتصادي، وستفشل هذه المحاولات مثلما فشلت محاولات فرض الإرادة الأجنبية على سورية بقوة السلاح” حسب زعمه

وقال إن “روسيا لن تترك نظام الأسد في هذه الأيام “العصيبة”، وستواصل التعاون معه لاستكمال جميع القضايا وتحويل العملية السياسية إلى مرحلة تطبيقية بإطلاق عمل اللجنة الدستورية والاستمرار بإعادة إعمار البنية التحتية وإعادة آلاف المهجرين إلى بيوتهم”.

واعتبر “يفيموف” في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بمناسبة “العيد الوطني لروسيا” أن الزيارة التي قام بها “بوتين” إلى دمشق في كانون الثاني/ يناير الماضي “وجهت رسالة واضحة إلى من وصفهم ب الأعداء بأن موسكو تعتزم ألا تتخلى عن نهجها المبدئي من أجل دعم الشعب السوري”، حسب زعمه.

وادعى “يفيموف” في ختام كلمته “أن الأحداث التي تحصل يومياً في العالم وفي سورية بشكل خاص تثبت أن روسيا وحلفاؤها تقع على الجانب الصحيح للتاريخ، محذرا انه “لا يجوز ان نطمئن ونقف مكتوفي الأيدي، بل على العكس يجب علينا أن نتصرف بمزيد من التركيز والمسؤوليةً، وهذا ليس بالأمر السهل، لكنني على يقين بأننا سننجح”.

قاسيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

جنرال “العهد القوي”: دمج اللاجئين السوريين بالمجتمع اللبناني يعتبر” جريمة”

فريق التحرير | كشف الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء، إن بعض الدول (لم يسمها) …