أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / هل يتجه نظام اﻷسد لتثبيت التدهور الحاصل؟

هل يتجه نظام اﻷسد لتثبيت التدهور الحاصل؟

فراس العبيد – رسالة بوست

دعت وزيرة الاقتصاد السابقة، في حكومة اﻷسد، د.لمياء عاصي؛ البدء باتخاذ إجراءات سريعة لتثبيت التدهور الحاصل حاليا”!! في تصريحٍ لها لموقع “سناك سوري” الموالي.
وتشير تلك التصريحات وتعبر بصدق عن عقلية عمل النظام في التعامل مع التدهور اﻻقتصادي، وتحديدًا سعر صرف الليرة، وسبق أن تكرر سيناريو التثبيت الذي دعت له عاصي، في كل مرةٍ ارتفع فيها الدوﻻر، وذهبت وعود النظام في إعادة استقرار السعر أدراج الرياح.
كما تشير تقارير لموقع “أخبار سورية اﻻقتصادية” الموالي إلى النقطة السابقة، فقد كرر مرارًا عبارة “العودة إلى السعر المستهدف”، دون تحديد قيمة واضحة له.
ما يعني أن “تثبيت مؤقت لسعر الصرف” ستشهده الليرة، لكن لا يوجد جدول زمني يحدد إنتهاء فاعليته.
وقالت عاصي في تصريحاتها؛ الأزمة المالية الحالية ناتجة عن أسباب اقتصادية وظروف سياسية وتراكمات لآثار الحرب إضافة إلى أخطاء قاتلة في السياسات الاقتصادية والمالية والنقدية والتي ربما ارتكبت عن غير قصد.
كما بشرت عاصي الموالين بقولها؛ “وفيما عدا ذلك فإن سعر الصرف سيستمر بارتفاعه اللا محدود مدفوعا بالرغبة القوية لتحقيق المزيد من الأرباح على حساب المواطن الذي لم يعد قادرا على تحصيل قوت يومه”.
اﻷمر الذي يعزز ما سبق وأشرنا إليه من أن التحسن وهمي ومؤقت، والاقتصاد دخل في نفق مظلم، وينبغي الخروج من حديث الليرة إلى توسعته نحو توجيه اﻷنظار إلى “اﻻقتصاد المنهار” كصورة أشمل وأوضح للمشهد في الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية بن سلمان أجاز خطف أو قتل خاشقجي!

أحمد الحسين محرر الشؤون التركية – رسالة بوست • ضربة سياسية تتلقاها الرّياض …