أخبار عاجلة

وزير في حكومة اﻹنقاذ يبرر رفع سعر ربطة الخبز بإدلب

فراس العبيد – رسالة بوست
برر وزير الاقتصاد والموارد في حكومة “الإنقاذ”، الجناح السياسي لـ”هيئة تحرير الشام”، باسل عبد العزيز، أسباب رفع سعر ربطة الخبز ومواد أخرى في محافظة إدلب، بالشمال السوري المحرر، في تصريحات نقلها موقع الحكومة الرسمي، يوم أمس، الثلاثاء 9 حزيران/يونيو الجاري.
وبحسب عبد العزيز، فإن إنتاج الخبز يعتمد بنسبة 95% على مواد مستوردة كالطحين والمازوت، وأي انهيار في سعر صرف الليرة السورية سيؤدي إلى ارتفاع سعر الخبز.
وأضاف عبد العزيز؛ أن معظم الأفران هي أفران خاصة، ونسبة الأفران العامة لا تتجاوز 10% في المناطق المحررة.
وأقرّ عبد العزيز، بأن مناطق الشمال الغربي السوري تعيش أوضاعًا اقتصادية صعبة، خاصة بعد خسارة عدد كبير من المنشآت الصناعية والأراضي الزراعية.
وتزامن ارتفاع سعر ربطة الخبز مع انخفاض القدرة الشرائية للمواطنين، وتهاوي سعر صرف الليرة السورية الكبير أمام الدوﻻر، إضافة ﻻرتفاع سعر اﻷمبيرات والمواد الغذائية، ما سبب موجة احتجاجات ومطالبة بإيجاد بدائل، منها الليرة التركية.
وفي سياقٍ متصل؛ قال الوزير عبد العزيز، أنّ العمل قائم على تأمين وضخ الفئات الصغيرة من العملات، لسهولة التداول النقدي اليومي والحد من استخدام الليرة السورية.
وأضاف؛ بعد تأمين العملة البديلة، ستتخذ الوزارة عدة إجراءات، منها تسعير جميع المواد الغذائية والصناعية والتجارية وأجور العمال بالعملة الجديدة.
مؤكدًا على اتخاذ ما وصفه بالإجراءات اللازمة، للحد من التعامل بالليرة السورية، في الشمال السوري.
ويذكر أن “حكومة الإنقاذ”، رفعت سعر ربطة الخبز في مناطق سيطرتها، بالتزامن مع تراجع قيمة الليرة السورية، وبلغ سعر ربطة الخبز الجديد بوزن 775 غرامًا 600 ل.س، في حين كان سعرها 500 ل.س بوزن 725 غرامًا.
ويشار إلى أن اﻹنقاذ حددت في كانون الثاني/يناير الفائت، سعر الكيلو غرام الواحد من مادة الخبز بـ0.39 دولار أمريكي، كمؤشرٍ للتسعيرة على الليرة السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

عون: مساعي دمج اللاجئين السوريين في لبنان “جريمة غير مقبولة”

اتهم الرئيس اللبناني ميشال عون، دولاً لم يسمها، بالسعي إلى دمج اللاجئين السوريين في المجتمع …