أخبار عاجلة

صحيفة موالية: فلتان سوق البطاريات وثقافة “المواطن المخبر”

فراس العبيد – رسالة بوست
أقرّت صحفٌ رسمية موالية بحالة الفلتان في السوق المحلي، ﻻسيما “قطع غيار السيارات”.
وأكدت صحيفة “تشرين” الموالية، أن الأسعار تتغير كل عشر دقائق!
واستفاضت الصحيفة في شرح المشهد داخل السوق، ثم ختمت معقبة بأن؛ “أصحاب المحال يسعّرون القطع على أهوائهم ولا توجد ضوابط للأمر”.
المواطن المخبر:
بالمقابل؛ أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب، خضوع السوق للراقبة!
وقال؛ إن الرقابة تتم من خلال الشكوى التي يتقدم بها المواطن ولابد من تعزيز ثقافة الشكوى!!
ويسوق عادةً النظام، من خلال إعلامه لنشر هذه الثقافة “التي تتلخص في جعل الشارع مخبرًا على نفسه”، بغض النظر عن هذا الملف تحديدًا، وإنما يتم التسويق لما يسمى ب”ثقافة الشكوى” كثيرًا، وبدأ أول مرةٍ عبر الفضائية السورية.
وسبق أن وعد وزير المالية بأن من يكشف مهربًا سيأخذ حصته!!
وزارة بلا خبرات!
والملفت أيضًا إقرار شعيب بعجز وزارته وفقدانها الخبرات الضرورية لضبط السوق.
وقال شعيب؛ “تتم الاستعانة بالجمعية الحرفية في أعمال الرقابة ومعالجة الشكوى وخاصة المتعلقة بالقطع التبديلية المستعملة لأن الوزارة لا تملك الخبرات المطلوبة لمعرفة جودة القطع المستعملة”.
حكومة مشلولة!
وتكشف الصحف والتقارير اليومية الموالية، عجز النظام عن إدراة وضبط السوق المحلي، وتركه نهبةً للظروف! وسط حالة غليان ازدادت وتيرتها مؤخرًا على وقع انهيار الليرة السورية.
وفي سياق متصل؛ تراوحت أسعار البطاريات ما بين 55 ألفا إلى 200 ألف ليرة، حسب حجم البطارية ومصدرها، وفق تقارير رسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قالت الصحف

تنوعت المواضيع التي تناولتها الصحف والمواقع العربية والعالمية، ونبدأ من صحيفة القدس العربي، وفيها نقرأ: …