أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / تصريحات وزير مالية اﻷسد مأمون حمدان تثير جدلًا

تصريحات وزير مالية اﻷسد مأمون حمدان تثير جدلًا

فراس العبيد – رسالة بوست
طمأن وزير مالية اﻷسد، مأمون حمدان، الموالين، بأن سعر الأرز والسكر المدعومان لم يتغير.
ووجه حمدان سلسلة من التصريحات أثارت حفيظة اﻹعلام الموالي والشارع، في مناطق سيطرة اﻷسد.
ودعا حمدان المواطنين، للتعاون من أجل وضع حد للتهريب، متجاهلًا أو متغافلًا أنّ إدراة “الجمارك” المشهود لها في “سوريا اﻷسد” تدار بعقلية “اللص”!
وفي تصريح قديم لـ”حمدان” وعد فيه بتقديم “حصة لكل مواطن يُبلغ عن عملية تهريب”.
ولفت موقع سناك سوري الموالي، في تعقيبه على كلام حمدان بأنّ ” الجمارك تتبع لوزارة المالية”؛ في إشارةٍ إلى تشاركية الطرفين في اقتسام الحصص المنهوبة.
وزعم حمدان أن؛ أسعار المواد المدعومة عبر البطاقة الذكية، لم تتأثر بالارتفاعات التي تشهدها الأسواق، والكميات متوفرة والحكومة تضمن عدم رفع سعرهما حتى نهاية العام الجاري.
ويؤكد عدد ممن استطلعنا رأيهم داخل دمشق وحدها أنّ صاﻻت مؤسسة السورية للتجارة “التابعة لوزارة التجارة الداخلية”، في حكومة اﻷسد، تغيب عنها معظم اﻷساسيات الواردة في البطاقة الذكية، وألمح عدد ممن استطلعنا رأيهم إلى أنّ صور الطوابير على باب تلك الصاﻻت يشهد بغياب أساليب منضبطة ﻹدارتها فضلا عن غياب المواد من داخلها كالزيوت.
وبدوره علّق موقع سناك سوري الموالي، على كلام حمدان السابق؛ “وكان هناك مواطن سمع هذا الكلام، فاغرورقت عيناه بالدموع ونام بكير ليفيق ويشوف الصحة كيف بتصير”.
وكان تقرير لذات الموقع أوضح الحالة في بداية رمضان، تحت عنوان؛ (بالتزامن مع شهر الصيام.. المواطن يفقد زيته وشايه المدعومان!).
كما أكد حمدان خلال اجتماعه يوم أول أمس الإثنين في ملس الشعب التابع للنظام، أن هناك حلول حكومية ستبصر النور قريبًا!!
ولم يشر حمدان إلى موعد محدد وواضح لتلك الحلول، التي بقيت وستبقى كالعادة في إطار الدراسة والوعود، وعلّق موقع سناك سوري الموالي؛ (قديش قريبًا المواطن استوى).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

طفل الحرّاقات

فريق التحرير منذ أن أعلن الشعب السوري ثورته ضد الظلم والطغيان وضحى بالغالي والنفيس من …