أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / معاركنا في الحَياة

معاركنا في الحَياة

محمود الجاف

كاتب وصحفي عراقي
عرض مقالات الكاتب

 عِندما نذهبُ إلى الحَرب …

نُقابلُ العَدو . وكُلما رأى أحدنا الآحر أرداهُ قتيلا، وكذلك نحنُ نعرفهُم ويَعرفوننا.. . معركة وأرض وعدوٌ واحد … لكننا في الحَياة نخوضُ كُلّ يوم عَشرات المَعارك التي قد تكون أخطرُ وأكثر قَساوة وتَدميرًا وبُؤسًا وإيلامًا . وتَأثيرها علينا أكبر وخَسائرنا فيها قد تكونُ مُدمرة ، وأحيانًا تقتلُ حتى الأحلام … ولهذا عليكَ أن تأخذ مَعك أولادك كُلما خَرجت لقضاء الحاجات، أو التَسوق، أو إصلاح الأجهزة المُعطَّلة . دعهُم يُرافقوك ويرونَ الوجه الحَقيقي للحَياة ويَخوضون مَعاركها تحتَ إشرافك .

يُشاهدون الأقنعة كيفَ تَتبدل ويعرفونَ مَتى ولماذا ؟ …

عليكَ أن تُعلمهُم . أن أخاك قد يكونُ غريبًا، والغَريب قد يُصبحُ أخاك …

ويَفهمون ما هُو الوهمُ والسَراب ؟

يَتعلمون منكَ كيفَ تُفاوِض، حتى يُحسنوا التصرف؛

لأن عرق التدريب يُقلل من دماء المَعركة وفي الدُنيا يُبعدك عن التهلكة …

فأنتَ لَن تَدوم لهُم. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

للسوريين الأوربيين فقط أين العقل الأوربي الذي اكتسبتموه فنستعين بإيجابياته على إدارة قضايانا

زهير سالم مدير مركز الشرق العربي دعيت منذ أسبوع تقريبًا، من قبل …