أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / مايخيف السجان.. استمرار محاولة كسر قيده والقضبان

مايخيف السجان.. استمرار محاولة كسر قيده والقضبان

عبد الله مصطفى

محام وكاتب سوري
عرض مقالات الكاتب

لاتقللوا من أهمية المظاهرات التي انطلقت بالأمس واليوم في كل من دمر بدمشق ودرعا والسويداء ودير الزور، ولاتقولوا بضع مئات خرجوا من فائض جوع عندما يشبعون سيرجعون لبيوتهم ! هذه المظاهرات يمكن لها أن تسقط الأسد أكثر من مظاهرات ٢٠١١ لو انتشرت في كل سورية ،وهي ستنتشر لأن شرطها السياسي والاجتماعي والتاريخي اكتمل فالأسد اليوم ليس هو نفسه بكامل قوته عام ٢٠١١ ،هو اليوم ضعيف محاصر فاحت رائحة خلافاته العائلية النتنة على الملأ وكشف كل السوريين إجرامه وسرقاته بالدليل الدامغ القاطع ، هذه المظاهرات ترعبه، وتهز كيانه أكثر من سابقاتها فقد كذبت هذه المظاهرات قولته أن الامر استتب له في مناطق حكمه وساد له الأمر ودان له الجميع ،وأنه يعد السوريين باسترجاع كامل التراب السوري ،حيث قطعت هذه المظاهرات عليه الطريق وكشفت كذبه وتضليله لمؤيديه وقصص التحرير المزعوم .

النظام اليوم ليس هو النظام ٢٠١١، كما أن الظرف الإقليمي المتغير للفرقاء المتصارعين على الأرض السورية تعدل والثابت الإستراتيجي للاعب الدولي الكبير لايصب في صالح النظام والفرصة سانحة لإسقاطه بشرط أن تعم المظاهرات كل مدن و مناطق سيطرته بمافيها حواضنه في الساحل ،وهي لابدّ آتية حين يبدأ قانون قيصر يأخذ مجراه ،وتطبق مفاعيل نصوصه على الأرض وهي قريبة جدًا تفصلنا عنها أيام معدودات .

وأمّا عن خروج المحتجين بسبب الظروف المعيشية القاهرة فكل ثورات التاريخ خرجت من فائض قهر وحرمان وجوع وسوء استعمال سلطة وظلم وكبت حريات وغبن عام وانعدام العدالة والمساواة ….إلخ .
فلايعيب الانتفاضات توصيفها طالما قامت ضد طاغية مجرم مستبد ظالم حرامي سارق فاسد ،ولكل منتفض سببه الشخصي الوجيه في الخروج والهتاف ضد ظالمه ،ولكل ثورة سببها العام ، ولكل وقته الذي يستكمل به شرائطه المؤدية لإشعال الشرارة .
طالما اكتملت في المستبد أشكال الظلم والاستبداد والطغيان .

الثورات كالبحر لها مد وجزر، وبينهما أمواج عالية متكاملة بفارق زمني ينضج ظرفها وتستوفي شرطها فتضرب بالمكان ،لاتدري أي منها تغرق الشطآن، و تكسر قيد السجان، وتعيد للإنسان كرامة الإنسان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الاحتلال الروسي لسوريا..البطريرك وليس بوتين!

أحمد الهواس لم يكن مفاجئًا أن تعلن روسيا دخولها العلني لمقاتلة الثورة السورية بتاريخ 29 …