أخبار عاجلة

بستة أيام.. 31 خرقا لـ “إطلاق النار” من قبل روسيا والنظام شمال سوريا

أصدر فريق منسقو استجابة سوريا، اليوم السبت، بياناً أحصى من خلاله خروقات قوات النظام وروسيا في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا وكذلك أعداد النازحين العائدين إلى مدنهم وقراهم في ريفي إدلب وحلب.

ووثق الفريق في إحصائه، 31 خرقاً لقوات النظام السوري وحليفه الروسي منذ الأول من حزيران الجاري حتى السادس من الشهر ذاته 17 خرقاً منها في محافظة إدلب، وستة في حماة، وخمسة في اللاذقية، وثلاثة في حماة، بينما سجل الفريق ستة خروقات جوية أربعة منها في حماة، واثنين في إدلب.

وأحصى الفريق عودة ٢٨٩,٦٨٨ نسمة من مناطق النزوح إلى مدنهم وقراهم في ريفي إدلب وحلب 165,205 منهم في إدلب بينهم 41302 رجال، و52865 نساء، و71038 أطفال، و124,483 إلى ريف حلب بينهم 31121 رجال، و39835 نساء، و53527 أطفال.

ولفت الفريق في إحصائه إلى أن عملية التصعيد العسكرية الأخيرة لقوات النظام السوري وحليفه الروسي على منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا تسببت بنزوح 132 عائلة من ريفي حماة.

وأدان الفريق في بيانه استمرار عمليات التصعيد من قبل قوات النظام وروسيا على مناطق ريف إدلب وحماة وحلب، معتبرها خطوة لإفراغ المنطقة من المدنيين وحرمان النازحين من العودة الآمنة إلى مناطقهم.

وحذر الجهات الدولية الإنسانية من أي تقصير في تقديم الدعم الإنساني للمنطقة، أو تحويل تلك المساعدات إلى النظام السوري، حيث تحول أغلب المساعدات المقدمة إلى الجهد العسكري لدى النظام السوري.

ويشار إلى أن قوات النظام والميليشيات المساندة له تستمر بخرقها لاتفاق وقف إطلاق النار المعلن عنه في الخامس من آذار الماضي من خلال قصفها لمنطقة خفض التصعيد الرابعة بشكل متواصل والعديد من محاولات التسلل على قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب.

بلدي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بلغ 40 شخصاً منذ بداية العام.. تزايد حالات الانتحار في الشمال السوري

فريق التحرير | وثق “فريف منسقو استجابة سوريا” عدد حالات الانتحار المسجلة في مناطق شمال …