أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / صناعة الوهم

صناعة الوهم

أحمد هلال

كاتب وحقوقي مصري – عضو منظمة العفو الدولية
عرض مقالات الكاتب

الاختيار هو استسلام لأمر واقع مرير من خلال بيع وهم انتصارات زائفة واصطناع عدو بعيدا عن الواقع الذي تعيشه الدولة المصريه.

هو محاولة كبيرة لتضليل وتغييب الرأي العام المصري وبيع الوهم من أجل القيام بجريمة كبرى.
بينما يستمتع السذج بمعارك و انتصارات وهمية وبطولات ثمثيلية ،كان هناك من يضع قبضته علي الدولة المصريه وتحويل جميع ممتلكاتها إلى الدولة العسكرية.
تم منح العسكريين الضبطية القضائية بما يعني تحييد دور المؤسسات المدنية في مصر وتحويلها إلى خيال مآته،
وبناء عليه تتحول اختصاصات القضاء المدني إلى القضاء العسكري وكل من يتم ضبطه عن طريق الجيش المصري يتحول إلى محاكمة عسكرية أيا كانت جريمته.
بعد أن قام القضاء المدني بدوره على خير وجه سيتم الاستغناء عنهم تماما ولن يكون لهم فضل على الإنقلاب ولن يكون ملتزما بالاستجابة لضغوطهم وابتزاز العسكر من أجل الحصول على مزايا ورواتب اضافية وسيتم التخلص منهم جميعا.
إنشاء ما يسمى بالصندوق السيادي معناه ببساطة وضع أصول وممتلكات الدولة المصريه المدنية تحت تصرف وإدارة عسكري واحد.
إغراق مصر بالديون ترتب عليه أن الدولة المصريه لن تكون قادره على سداد فوائد الديون في نهاية عام 2020 حيث بلغت فائدة الدين فقط وليس أصل الدين حوالي 800 مليار جنية سنويا بما يعادل 80٪من إجمالي الناتج القومي.
يتيح الصندوق السيادي لهذا المجرم حرية التصرف في الاصول المصرية ،وعليه إذا لم تستطيع الدولة المصريه سداد أقساط فوائد الديون فيمكنه رهن أصول وممتلكات الدولة المصريه ،وإذا تعثرت الدولة المصريه في السداد يتم الاستيلاء علي تلك الأصول من قبل الجهات الدائنة و ادارتها والتحكم فيها. بما يعني بيع مصر في المزاد العلني لمن يشتري.
يتم السير في خطوات متدرجة ومنتظمة و متوازية ،وهو افراغ قدرات الدولة المصريه المدنية ،واحداث حالة من التوحش والتوغل في أصول الدولة العسكرية المتحكمة في البلاد.
تم السيطرة الكاملة على ما يزيد على 80٪من مقومات الدولة المصريه المدنية ونقلها إلى الدولة العسكرية المتحكمة.
تمت سيطرة الإمارات على أهم واكبر مستشفيات مصر وتمت السيطرة على أكبر معامل التحليل في مصر ،مما يعتبر ضربة كبيرة أدت إلى انهيار القطاع الطبي في مصر وعدم قدرته على مواجهة الأزمة الصحية والتعامل مع الوباء والسيطرة عليه كما يتم في البلاد الأخرى.
إننا أمام إنقلاب يدرك تماما ما يفعله من تجريف متعمد وتسليم مصر تسليما كاملا لليهود ووكلائهم العرب وعلى رأسهم المجرم بن زايد.
إن بناء الدول لايتم عبر الشاشات ولا المسلسلات وإن تعظيم قدرات الجيش المصري لا يجب أن يتم عبر أمير كرارة.
آخر الجرائم التي يتم تدبيرها هو موافقة برلمان العار على تبعية البنك المركزي لرئيس الجمهورية المنقلب باعتباره رئيسا لكل حاجة في الدنيا.
يتم التلاعب باجيال كاملة من أجل مجموعة مرتزقة قاموا بالاستيلاء على الدولة المصريه بقوة الدبابة ومساندة النخب السياسية المصرية الساقطة التي سهلت عملية الاستيلاء العسكري للدولة المصرية ،ولولا موقف هؤلاء الخونة لما إستطاعت تلك المجموعة المرتزقة من الاستيلاء علي البلاد.
للقصة بقية إن شاء الله
لعل الله يحدث بعد ذلك
والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

حكم سبّ النبي والاستهزاء به (ماكرون وشارلي إيبدو)

نعيم مصطفى كاتب وباحث سوري يبدو أن ماكرون يعيش في أزمة حادة جعلته …