أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ثورة من قلب الموالين تُهدِّد بشار الأسد.. انتفاضة جريئة من دمشق حتى الساحل السوري

ثورة من قلب الموالين تُهدِّد بشار الأسد.. انتفاضة جريئة من دمشق حتى الساحل السوري

انتفض أهالي قتلى وجرحى ميليشيا “الدفاع الوطني”، ضد “نظام الأسد” للمطالبة  بالاعتراف بجرحاهم وقتلاهم ومنحهم الامتيازات والحقوق التي يحصل عليها الجندي في جيش النظام من ناحية الامتيازات والحقوق.

جاء ذلك من خلال مبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “صرخة وطن جريح”، والتي عبَّر من خلالها الأهالي قتلى وجرحى ميليشيا “الدفاع الوطني” عن سخطهم لعدم منحهم الرواتب والمعونات وبطاقات الشرف.

وأرجع مطلقو الحملة الأسباب إلى أن عدد من القتلى تم إيقاف رواتب ذويهم لأسباب “تافهة جدًا وغير مفهومة”، ووجود عدد من الجرحى لم يتم الاعتراف بهم إلى هذا الحين والسبب مجهول.

وتضمنت الأسباب “وجود جرحى العجز الكلي الذين تم تشميلهم بالتنمية السورية ولم يتم صرف مستحقاتهم من حيث المنحة الإنتاجية والشاشة والأدوات الكهربائية وقد مضى على تشميلهم ما يقارب سنتين”.

وشملت أسباب إطلاق الحملة “وجود عدد من جرحى العجز الكلي عددهم ما يقارب السبعة لم يتم الاعتراف بهم في مشروع جريح وطن حتى هذه اللحظة دون معرفة الأسباب”.

وأكد القائمون على الحملة إلى أشخاص يتحكمون بميليشيا الدفاع الوطني من غير الجنسية السورية (دون توضيحها)، مهاجمين حكومة “نظام الأسد” التي وصفوفها بالفاسدة التي لم تراع قتلاهم وجراحهم.

ودعا القائمون على الحملة إلى مظاهرة تعم كافة أنحاء سوريا لإيصال صوتهم إلى رئيس النظام بشار الأسد، على أن تبدأ من دمشق إلى حلب إلى حماة وحمص وديرالزور والحسكة والساحل والقنيطرة وجميع المناطق كافة.

الدرر الشامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مسيرات تركية تستهدف قيادات وعناصر لقسد

أحمد عبد الحميد_ فريق التحرير قتل عنصران وقياديان اثنان من “قوات قسد”، مساء اليوم السبت، …