أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / في عهد الأسد.. تزايد وتيرة جرائم القتل وآخر الضحايا شاب من زاكية بريف دمشق

في عهد الأسد.. تزايد وتيرة جرائم القتل وآخر الضحايا شاب من زاكية بريف دمشق

تزايدت وتيرة جرائم القتل المسجلة في مناطق سيطرة نظام الأسد، حيث كان آخر ضحاياها شاب من أبناء بلدة زاكية بريف دمشق الغربي.

وقال موقع “صوت العاصمة”، إن مجهولين “أقدموا مساء يوم الاثنين الماضي، 20 نيسان/ أبريل الجاري، على قتل شاب من أبناء البلدة، رميًا بالرصاص، ثم لاذوا بالفرار دون التمكن من تحديد هويتهم”، ويعود السبب الرئيسي لتأخر نشر الخبر إلى شح المعلومات القادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد.

وأوضحت الشبكة، أن أربعة ملثمين يستقلون دراجتين ناريتين، أقدموا على قتل الشاب الثلاثيني محمد شودب المعروف باسم “محمد دوش” قرب منزله في حي البئر وسط البلدة.

وأضافت الشبكة، بأن الأهالي شهدوا محاولة اختطاف “شودب” قرابة الساعة التاسعة والنصف مساءً، إلا أنه تمكن من الفرار منهم، فأطلقوا الرصاص عليه بشكل مباشر، ما أدى إلى لإصابته بعدة رصاصات.

وأشار الشبكة إلى أن الأهالي نقلوا الشاب المقتول إلى مشفى الأماني في مدينة الكسوة المجاورة، بعد الحصول على إذن من مفرزة الأمن العسكري في المدينة، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله إليها.

يذكر أن عائلة الشاب المقتول عادت بجثمانه إلى البلدة بعد ساعات من مقتله، ليُشيّع إلى مقبرتها صباح اليوم التالي، دون أي تدخل من قِبل الحواجز العسكرية والمفرزة المتمركزة على مدخل البلدة، أو عناصر قسم الشرطة المدنية، في حين اتهم الأهالي عناصر الميليشيا المحلية التابعة للفرقة الرابعة بتنفيذ العملية، بحسب مصادر محلية.

الدرر الشامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التحالف: اعتراض وتدمير صواريخ ومُسيّرات أطلقها الحوثيون على السعودية

أعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية عن تصديه لصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة وتدميرها، …