أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أبناء يافث بن نوح عليه السلام (1- العرق القوقازي)

أبناء يافث بن نوح عليه السلام (1- العرق القوقازي)

عامر الحموي

كاتب وأكاديمي سوري
عرض مقالات الكاتب

تكلمنا سابقاً عن أبناء سام (العرب والفرس) والآن نتكلم عن القسم الأول من أبناء يافث وهم الشعوب الأوربية من العرق القوقازي الأكثر تعقيداً:

أ- سكن قسم منهم شرق الأناضول وشماله، وعرفوا بالميديين ومنهم الحثيين والميتانيين والنوختش والأبخاز والأرمن والكرج.

ب- وسكن قسم منهم في وسط وغرب الأناضول، وعرفوا بالليديين وينقسمون إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

١- أقدمهم شعوب البحر المتوسط أو العرق القوقازي الذين قدموا من بلاد القوقاز والأناضول، ومنهم: الأينويين واليونيين و اليولويين والدوريين الذين كونوا الشعوب التراقية والهيلينية الإغريقية وسكنوا البلقان واليونان، والكلتية السلتية الذين سكنوا إيطاليا وفرنسا واسبانيا، واللان الذين سكنوا البرتغال، والرومان الذين قدموا من شمال البحر الأسود وسكنوا سهل اللاتيوم في وسط إيطاليا وبدأت تلك الهجرات منذ الألف الأول قبل الميلاد.

٢- الشعوب النورمندية (التوتونية) وهم الشعوب التي أتت من منطقة بحر البلطيق والجزر الإسكندنافية في القرن الثالث الميلادي ويسمون والأرمن والكرج و أهمهم قبائلهم القوط الذين سيطروا على معظم أوربا حتى سقطت روما ٤٧٦ بيدهم وانتهت بذلك العصور القديمة لتبدأ الوسطى، وانقسموا إلى: قوط (جرمان) شرقين كانت تسكن شرق أوربا في النمسا وألمانيا وجزء من بولونيا وهنغاريا والتشيك وسويسرا.

وقوط (جرمان) غربيين سكنوا غرب أوروبا حتى تزعمت العائلتان أسرة آلِ هابسبورغ فيما بعد. تفرع عنهم الفايكنغ الذين اتخذوا من حوض البلطيق شبه الجزيرة الإسكندنافية موطنا لهم، والأنجلو ساكسون الذين سكنوا الجزيرة البريطانية والفرنجة الذين سكنوا بلاد الغال واتخذوا اللغة اللاتينية لغة لهم، والقوط الغربيين الذين سكنوا إسبانية في الجزيرة الإيبيرية واتخذوا اللغة اللاتينية لغة لهم.

٣- السلاف الصقالبة وجاءت هجراتهم في القرن الرابع الميلادي من شمال القوقاز وسكنوا شرق أوروبا وطردوا الجرمان من أوكرانيا وبولونيا ورومانيا وبلغاريا والمجر والتشيك والسلوفاك والكروات والبوشناق والمقدون ، ثم اختلط عرق الفايكنغ السويدي بالسلاف ليكونوا الشعب الروسي في الهضبة الروسية شمال القوقاز بين جبال الأورال شرقا وأوكرانيا غربا.

٤- عرق التتر الهون الذين جاؤوا في القرن الخامس الميلادي واكتسحوا أغلب أوروبا حتى وصلوا باريس وروما ثم تقلصوا بعد وفاة قائدهم أتيلا إلى ثلاث دول رئيسية في أوروبا أولها المجر حيث كانت بودابست عاصمة لهم واتخذ سكانها من اللغة اليديشية الألمانية لغة لهم ، وبلغاريا واتخذوا من اللّغة السلافية لغة لهم، وفلندا وأغلبهم حافظ عَلى لغتهم التترية الفلندية وبعضهم تكلّم السويدية.

* من القبائل التترية في أوروبا:

١- قبيلة المجر: الذين شكلوا دولة المجر اليوم وأتوا مع الهون وكانوا يدينون بالبوذية وكانت عاصمتهم بودا ثم ضمت لها مدينة بست في الفترة العثمانية لتصبح بودابست.

٢- قبيلة البلغار: وكانت عاصمتهم مدينة بولغار شمال نهر الفولغا قريبة من جبال الأورال التي كانت تسمى سابقا بجبال البلغار شمال بحر قزوين وكانوا تابعين لإمبراطورية جوك ترك حتى قضى عليها الخزر وكانت رحلاتهم إلى أوروبا الشرقية قبل مجيء الهون في القرن الخامس الميلادي.

٣- الفلنديين: الذين كونوا دولة فلّندة والذين حافظوا على لغتهم التركية .

  • وسنتكلم عن العرق التتري بشكل أوسع في الجزء الثالث إن شاء الله تعالى.

تعليق واحد

  1. السؤال المطروح هل هذا المقال يعتمد على تارخ يهودي أم خبراء عرب فتأثير التلمود واضح جداً في هذا المقال خصوصاً عندما نرى أن الفلسطيني “الكنعانين” هم من نسل حام يعني ليسوا عرب مع أنالمؤرخين العرب يؤكون أن الكنعانين هم من الجزيرة العربية يعني من نسل سام “عرب”. وأسفاه على التشويه من قبل أنفسنا.

اترك رداً على سيلينن إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الشرعية اليمنية: أسباب النصر وعوامل الهزيمة!

أ.د فؤاد البنا أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي من المعلوم أن الانتصار أو …