أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / في تطور مفاجئ.. صحيفة روسية تفتح النار ضد “عشيرة الأسد” وتعري فسادهم

في تطور مفاجئ.. صحيفة روسية تفتح النار ضد “عشيرة الأسد” وتعري فسادهم

شنَّت صحيفة “براڤدا” الروسية، هجومًا حادًا على الدائرة الضيقة للعائلة الحاكمة في سوريا، وخاصة ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك في تطور مفاجئ وغير مسبوق.

وركزت الصحيفة في هجومها على من أسمتهم بـ”عشيرة الأسد”، وهو أبناء خال الأسد، رامي وحافظ مخلوف، إلى جانب رجال أعمال ورئيس حكومة النظام، عماد خميس.
 
وخلصت “براڤدا” إلى نتيجة أن المشاكل الكبرى في الاقتصاد السوري، ونظام الفساد المهيمن في عائلة الأسد، لا يتركان فرصة للتطور الطبيعي بعد انتهاء الحرب.

واعتبرت الصحيفة الروسية واسعة الانتشار، أن “بشار الأسد يعجز عن ضبط الأوضاع الاقتصادية في سوريا، ومن الممكن أن يفقد نصف البلاد بسبب أقاربه”.

واللافت أن “براڤدا” وصفت ماهر الأسد بـ”تاجر الدم ومجرم الاقتصاد”، مؤكدةً أنه يهيمن على 15% من اقتصاد سوريا، و”يديه ملوثتان بالدم”، ومتورط بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري، عام 2005.

وعن رامي مخلوف، ذكرت الصحيفة أنه يسيطر على 60% من اقتصاد سوريا، ويتدخل في سياسة المنطقة الإدارية الخاصة، ويؤثر على طريقة الحياة الاقتصادية في البلاد، قبل اندلاع الحرب.

وكشفت “براڤدا” حافظ مخلوف، شقيق رامي، يمارس التجارة في مجال العقارات، وخرج من سوريا عام 2014، واشترى شققًا فاخرة في العاصمة الروسية، موسكو، عام 2019 (19 شقة) بملايين الدولارات.

وأشارت إلى أن عماد خميس، أحد أبرز المسؤولين الفاسدين في السلطة، فقد باع الكهرباء للبنان والأردن وحقق ملايين الدولارات لحسابه الشخصي، في وقت يعيش السوريون دون كهرباء، ويبيع النفط عبر تركيا.

وختمت الصحيفة، بأن “الأخوان حسام ومحمد قاطرجي، هما رجلا أعمال ومتهمان بالتعامل مع تنظيم الدولة وبشراء القمح والنفط، ولعبا “دورًا سيئًا في الحرب، إذ كانا يمولان تشكيلًا عسكريًا، وانتقل العديد منهم للمعارضة”.

الدرر الشامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التقرير اليومي للشمال المحرر 27/2/2021

جددت مليشيات أسد قصفها اليوم على ريف إدلب الجنوبي، مستهدفة بقصف مدفعي أطراف قرية الرامي …