أخبار عاجلة
الرئيسية / دين ودنيا / المقالات اللطيفة في تراجم من كان خليفة (9)

المقالات اللطيفة في تراجم من كان خليفة (9)

محمد عبد الحي عوينة

كاتب وداعية إسلامي. إندونيسيا.
عرض مقالات الكاتب

الدولة الأموية

3- معاوية بن يزيد بن معاوية

توفي في ربيع الأول 64 هـ وكان عمره 21 عاما
ولايته: 40 يوما مريضاً
اسمه ونسبه: هو مُعَاوِيَةُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ الأُمَوِيُّ، أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَيُقَالُ: أَبُو يَزِيدَ، وَيُقَالُ: أَبُو لَيْلَى.
وَأُمُّهُ هِيَ أُمُّ هَاشِمٍ بِنْتُ أَبِي هَاشِمِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ.
وَكان مَوْلِدُهُ سَنَةَ ثَلاثٍ وَأَرْبَعِينَ.
صفاته وسماته الشخصية:
وَكَانَ شَابًّا صَالِحًا مليحاً أبيضاً، جميلاً وسيماً، كَبِيرَ الْعَيْنَيْنِ، أَقْنَى الأَنْفِ، جَمِيلَ الْوَجْهِ، مُدَوَّرَ الرَّأْسِ، فيه خير وصلاح. وعاش إحدى وعشرين سنة.
ولايته: استُخْلِفَ بِعَهْدٍ مِنْ أَبِيهِ عِنْدَ مَوْتِهِ فِي رَبِيعِ الأَوَّلِ سنة أربع وستين،، لَمْ تَطُلْ خِلافَتُهُ، وهو ابن إحدى وعشرين سنة، ومات بعد أبيه بأربعين يوما، ولم يزل مريضا طول ولايته، لا يخرج من بيته، فَلَمْ يَخْرُجْ إِلَى النَّاسِ، وَلَمْ يَزَلْ مَرِيضًا، وَالضَّحَّاكُ بْنُ قَيْسٍ يُصَلِّي بِالنَّاسِ.
فلما حضرته الوفاة قيل له: لو عهدت إلى رجل من أهل بيتك واستخلفت خليفة!
قال: لم أنتفع بها حيّا فلا أقلّدها ميتا؛ لا يذهب بنو أمية بحلاوتها وأتجرّع مرارتها؛ ولكن إذا متّ فليصلّ عليّ الوليد بن عتبة، وليصل بالناس الضحاك بن قيس، حتى يختار الناس لأنفسهم.
وفاته: مات سنة أربع وستين بدمشق، وصلى عليه الوليد بن عتبة، وصلى بالناس الضحاك بن قيس، حتى قامت دولة بني مروان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مع المصطفى صلى الله عليه وسلم في محبته – 12 من 27 – النصيحة له ومحبة كتابه ومحبة من يحب

د. أكرم كساب كاتب ومفكر إسلامي 4- النصيحة له صلى الله عليه وسلم: …