أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / هذه الصورة عمرها ما يقرب من عشرين عاما!!

هذه الصورة عمرها ما يقرب من عشرين عاما!!

د. خالد عمارة

عرض مقالات الكاتب

صورة إحدى بناتي مع والدي رحمه الله..د. محمد عماره

قصة هذه الصورة تستحق أن احكيها!

قررت أخذ أبي و أمي و أسرتي في رحلة و الإقامة بأحد الفنادق الكبرى في مصر للترفيه عنهم

و بينما نستعد للسفر أصر أبي أنه سوف يسافر بالجلباب.. و يقيم في الفندق بالجلباب … لأنه الزي الوطني لنا .. و لا يجب أن نشعر بالخجل منه

حاولت إقناع أبي أن إدارة الفندق قد تعترض ..أو أن بعض الناس في الفندق الفاخر قد تنظر لنا باستهزاء !

لكن كلامي جعله يزيد إصرارا على موقفه … و قال لي كيف نتنازل عن حقوقنا حتى تتحول حقوقنا إلى شيء نخجل منه .. !!

و بالفعل .. حضرت نفسي للمواجهة التي بدأت منذ لحظة دخولنا بهو الفندق !!

قال لي موظف الاستقبال بسخرية … بينما أحدد توزيع الحجرات و الحجز … على فكرة حضرتك ..ياريت تبلغ الحاج إللي معاك إن لبس الجلاليب ممنوع هنا !!

هنا ظهر له الوجه الآخر … و حين نظر في أوراقي… و طريقة كلامي .. شعر بالرعب.. خاصة بعد أن طلبت مديره.. و اصررت على إنهاء المسألة بضربة قاضية من البداية

وضع النقاط على الحروف

و طبعا بما أن أغلب العاملين في هذا المجال يشعرون بالرعب من أي جواز سفر أجنبي.. أو من أي شخص يتحدث اللغات الأجنبية بلكنة أمريكية.. أو أي شخص له بعض الاتصالات و المعارف… أو من أي شخص له خبرة في السفر و يعرف حقوقه !!

هذه للأسف هي اللغة التي يغهمونها ! .. تقديس الأجنبي.. و سوء معاملة أهل بلده … و أن يخاف ولا يختشي

فتم ما أراده أبي … و تحول موظف الاستقبال المتعجرف إلى ذليل يطلب السماح و الرضا !!

و تعلمت الدرس !!

أن لا اتنازل عن حقي خجلا من قواعد غير منطقية وضعها حمقى

أن لا اتنازل عن هويتي طمعا في رضا الآخرين و كي أمشي جوه الحيط!

أن لا اتنازل عن موقفي طالما مقتنع به

أنني كما يجب أن اكون طيب متواضع مع من يستحق ..يجب أن أكون غير ذلك مع من لا يستحق

للأسف الانسحاق الحضاري في بلادنا يجعلنا نستعمل أسلحة تتناسب معه.. أسلحة و مواجهات لمجرد أن نحصل على حقوقنا البسيطة !!!! .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

و كانت إجازة جميلة .. قضاها أبي بالجلباب .. ليتعلم الجميع الدرس ..

رحمك الله يا أبي

المصدر: صفحة الكاتب على فيس بوك
https://www.facebook.com/729811953/posts/10156911860606954/

شاهد أيضاً

د.فلان (كذبة فيروس كورونا)

من صفحة فيصل القاسم ٢٠١٤ حضرت بالأمس محاضرة اليوم عن الفيروس كورونا الجديد (سارس المعدل) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.