أخبار

فصائل الثوار تواصل تقدمها وتسيطر على مناطق جديدة جنوب إدلب

واصلت فصائل الثوار تقدمها على محاور القتال في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وسط تخبط وانهيار في صفوف النظام.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” تمكنت من استعادة السيطرة على بلدات وقرى حزارين ومعرة موخص والبريج وجدار وحرش كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد، أوقعوا خلالها عشرات القتلى والجرحى من عناصر النظام.

وإلى ذلك، تواصل الفصائل التقدم في ريف إدلب الجنوبي، حيث تدور معارك واشتباكات عنيفة على مداخل بلدة كفرنبل وتمكنت من تدمير دبابة لقوات الأسد واغتنام أخرى على أطراف المدينة.

وفي سياق متصل، يخوض الثوار معارك عنيفة للتصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهة مدينة سراقب شرق إدلب، بدعم من طيران الاحتلال الروسي، حيث استطاعوا تدمير 4 راجمات كانت تقصف المدينة، بالإضافة إلى قتل مجموعتين من خلال كمين محكم في المنطقة.

ومن جهة أخرى، استطاعت فصائل الثورة إسقاط طائرة استطلاع روسية في أجواء قرية الرويحة شرقي جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

ويرتفع بذلك عدد المناطق التي استعادتها الفصائل منذ بدء الهجوم بإدلب وحماة في 24 من شهر شباط/فبراير الفائت، وحتى الآن إلى 35، هي: النيرب ومعارة عليا وسان وآفس والصالحية ومجيزر وترنبة وسراقب وشابور وجوباس وداديخ وكفر بطيخ، وكنصفرة والموزرة وقوقفين وكفر عويد والحلوبة، والدقماق والزقوم وقليدين والقاهرة والعنكاوي والمنارة والدار الكبيرة وفليفل والطويلة وكوكبا وكفرموس والفطيرة وسفوهن وحزارين ومعرة موخص والبريج وجدار وحرش كفر نبل.

الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى