أخبار

فصائل الثوار تستعيد قرية مهمة بإدلب.. ومصدر ينفي سيطرة نظام الأسد على “الشيخ دامس”

نفت مصادر ميدانية، اليوم الأحد، الأنباء المتداولة عن سيطرة قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها، على قرية الشيخ دامس الإستراتيجية، في ريف إدلب الجنوبي.

وأضافت المصادر، أن الفصائل الثورية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية الرويحة المهمة جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد، التي تقدمت إليها صباح اليوم.

ولفتت المصادر إلى أن اشتباكات عنيفة تدور رحاها على محوري حنتوتين والشيخ دامس، منذ ساعات الصباح الأولى، بين الفصائل الثورية من جهة وقوات الأسد المدعومة بسلاح الجو الروسي من جهة أخرى، الأمر الذي أسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف القوات المهاجمة.

في الأثناء، أكدت مصادر عسكرية، مقتل 12 عنصرًا من قوات الأسد، بينهم ضابط برتبة نقيب، وإصابة آخرين بجروح، جراء المعارك المشتعلة على محور مدايا المجاور جنوب المحافظة، في حين تمكّنت هيئة “تحرير الشام” من تدمير دبابة بصاروخ موجه على ذات المحور وقاعدة “م.د” على المحور النيرب شرق إدلب.

وتخوض الفصائل الثورية، معارك عنيفة، على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، منذ مطلع العام الماضي، في إطار التصدي لمحاولات قوات النظام والميليشيات الروسية والإيرانية المساندة لها، التقدم على المناطق المحررة، ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف العناصر، باعتراف الصفحات الموالية.

الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى