أخبار عاجلة
صورة تعبيرية

ضحايا مدنيون بتصعيد جديد للنظام غرب حلب

قُتل وجرح مدنيون، اليوم الأحد، بقصف جديد للنظام استهدف مدينة دارة عزة غربي حلب، وذلك بعد ساعات من نشر تسجيلات صوتية تؤكد تعمد هذه الميليشيات استهداف المدنيين في المناطق المحررة، ضمن حملة الإبادة التي تشنها على المنطقة في إدلب وحلب.

وأفاد مراسل أورينت في المنطقة، أن قوات النظام المتمركزة في محيط الفوج 111 غربي حلب، قصفت بالمدفعية مدينة دارة عزة، ما أسفر عن مقتل مدني كحصيلة أولية وإصابة آخرين بجروح بليغة.

استهداف متعمد
ويأتي هذا التصعيد عقب يوم من  نشر تسجيلات واتصالات بين عناصر النظام (نشرتها صحيفة تلغراف البريطانية) تؤكد تعمد هذه الميليشيا استهداف المدنيين في المناطق التي تتعرض لحملة إبادة في الشمال السوري، إضافة لاستهداف نقاط المراقبة التركية.

ووفقا لأحدث إحصائيات فريق منسقو إستجابة سوريا، فقد بلغ عدد المخيمات في الشمال السوري 1259 مخيما يقطنها نحو مليون و 22 ألفاً من النازحين، منها 348 مخيماً عشوائياً.

ووثق الفريق في الفترة الممتدة من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي إلى 18 شباط/ فبراير الجاري استهداف ميليشيات النظام والطائرات الروسية  لأكثر من 23 مستشفى ونقطة طبية و12 مركز دفاع مدني و79 منشأة تعليمية ومدرسة، إضافة إلى 13 فرناً و19 مخيماً.

ويضيف الفريق أنّ أكثر من 932 ألفاً من المدنيين نزحوا خلال الفترة ذاتها، منهم أكثر من 300 ألف مقيمين في المخيمات العشوائية.

أورينت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تعديل أمريكي لإضافة معاملات الغاز والكهرباء إلى قانون “قيصر”

فريق التحرير | قدّم عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي تعديلًا على قانون تفويض الدفاع الوطني …