سياسة

مندوب تركيا بالأمم المتحدة: سنضرب كافة الأهداف التي تهددنا في إدلب.. ولن ننسحب

علق مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، على العملية التي تقوم بها القوات التركية في مدينة إدلب السورية.

وبحسب وكالة الأناضول التركية الرسمية قال المندوب التركي بالأمم المتحدة: “سنضرب كافة الأهداف التي تهددنا في إدلب، ولن نسحب جنودنا من نقاط المراقبة”.

وأصاف فريدون سينيرلي أوغلو أن “من يجب عليه الانسحاب لغاية نهاية فبراير/ شباط الجاري هو النظام السوري”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إن انطلاق عملية إدلب بات مسألة وقت، مؤكداً بالقول “ذات ليلة قد نأتي على حين غرّة”.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، الأربعاء أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة.

وأكد الرئيس التركي بالقول: “عاقدون العزم على جعل إدلب منطقة آمنة بالنسبة لتركيا ولسكان المحافظة مهما كلف ذلك”.

وتابع “نخوض نضالاً ملحميًا في سوريا، وهو أمر بالغ الأهمية ليس فقط لأمن حدودنا فحسب، بل أيضًا لأجل أن ينام 83 مليونا من مواطنينا بسلام في منازلهم”.

وأضاف “نرد بأقصى قوة على الهجمات والتحرشات في مناطق عملياتنا”.

وبدأت الجولة الثانية من المباحثات بين تركيا وروسيا الاثنين الماضي في العاصمة موسكو، وسط تصاعد التوتر بين أنقرة ودمشق، حيث تعرضت القوات التركية في سوريا إلى هجوم من الجيش السوري، وردت أنقرة بضربات أسفرت عن مقتل عشرات الجنود السوريين.

سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى