أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بالتزامن مع دخول رتل تركي جديد إلى الأراضي السورية.. قوات تركية تنتشر في بلدة سرمين شرق إدلب

بالتزامن مع دخول رتل تركي جديد إلى الأراضي السورية.. قوات تركية تنتشر في بلدة سرمين شرق إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الثلاثاء، دخول رتل عسكري جديد يتبع للقوات التركية، ويتألف الرتل من نحو 90 آلية من سيارات ذخيرة ومدرعات ودبابات وذلك عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون شمال مدينة إدلب، على صعيد متصل عمدت قوات تركية إلى الانتشار في بلدة سرمين الواقعة بريف إدلب الشرقي، وذلك بالتزامن مع القصف الجوي الروسي الذي تتعرض له البلدة ومحيطها منذ الصباح.

وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، وصول أكثر من 2315 شاحنة وآلية عسكرية تركية إلى الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 7000 جندي تركي.

كما يرتفع عدد النقاط التركية في منطقة “خفض التصعيد” إلى 36، وهي: (صلوة وقلعة سمعان والشيخ عقيل وتلة العيس وتلة الطوقان والصرمان وجبل عندان و الزيتونة ومورك والراشدين الجنوبية وشير مغار وإشتبرق”، بالإضافة إلى نقاط مستحدثة وهي :(عندان والراشدين ومعرحطاط) ونقاط في سراقب والترنبة والنيرب والمغير وقميناس وسرمين ومطار تفتناز ومعارة النعسان ومعرة مصرين والجينة وكفركرمين والتوامة والفوج 111 ومعسكر المسطومة وترمانين والأتارب ودارة عزة والبردقلي ونحليا ومعترم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تقرير الأحداث اليومي للداخل السوري المحرر

خاص رسالة بوست الجمعة 4-12-2020 ميليشيات الاحتلال الروسي تستهدف بقذائف المدفعية والصواريخ محاور كنصفرة والفطيرة …