أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أوراق القوة في الثورة السورية

أوراق القوة في الثورة السورية

عبد المجيد حزين

كاتب مصري.
عرض مقالات الكاتب

لعل السؤال الآن :كيف تقلب فصائل الثورة السورية الطاولة على نظام بشار العميل ونظام بوتين الصليبى ونظام خامنئي الرافضي ؟
لقد أثلج صدري وقلبي خبر دخول قوات المعارضة مدينة حلب السورية مؤخرًا ، ردًا على جرائم النظام فى إدلب ، وأن المعارك على أشدها داخل المدينة ، وهذا شيء رائع خاصة بعد أن كان النظام يحدد مكان ووقت المعركة ،وهذا خطأ كبير وقعت فيه المعارضة السورية للأسف الشديد .
ماذا يجب أن تفعله فصائل الثورة لخلط الأوراق فى سوريا الحبيبة ؟
أقول وبالله التوفيق مع أنني لست عسكريا :
١- يجب القيام بحرب عصابات فى جميع المناطق التي خسرتها المعارضة قبل ذلك .
٢ – يجب ضرب العدو في سويداء القلب ، طبقا لقواعد حروب العصابات فى طول الأراضي السورية وعرضها ، مع عدم التمسك بالأرض ، فالضربات القوية السريعة أهم من التمسك بالأرض ، لأن التمسك بالأرض معناه المزيد من الضحايا ، نتيجة لقصف السكان المدنيين بالبراميل المتفجرة ، فى الوقت الذى لا تمتلك فيه المعركة السلاح النوعى الذى يستطيع إسقاط طائرات النظام ، وطائرات السفاح بوتين .
٣- إقناع الأتراك بأن الخطر الروسي على الشعب والأراضي التركية ، أكثر بكثير من فهم الأتراك للمؤامرات الروسية ضد الشعب التركى الشقيق ، والتى تعتبر بإمتداد للمؤامرات والحروب الروسية ضد الدولة العثمانية ، لذلك يجب على المعارضة السورية مطالبة الحكومة التركية بإعطاء الثوار سلاح نوعي لإسقاط طائرات العدو ، خاصة وأن روسيا لم تلتزم بمؤتمرات استانا .
٤ – تذكير الأتراك بما قاله الاستاذ نجم الدين أربكان – طيب الله مرقده وفى الجنان أرقده – عندما قال أن سقوط حلب هو المقدمة الأولى لتفكيك الدولة التركية .
٥ – تذكير الأتراك بما قاله الأمريكان لهم ، بأن الروس لا يمكن الوثوق بهم ، وهذا ما أكدته الحقائق والأحداث على أرض سوريا الحبيبة ، منذ أحتلالهم للأراضى السورية .
٦ – يجب ذهاب السوريين الذين طردهم الروس وقوات النظام مؤخرًا ، إلى أماكن تواجد القوات الأمريكية ليكونوا في أمان من طائرات العدو ، مع وضع اللوبي السورى فى أمريكا ضغوطًا كبيرة جدا ، لإقناع الأمريكان بإستقبال المهاجرين المطرودين من إدلب ، وتوطينهم مؤقتا على الأراضى السورية التى تحت سيطرة القوات الأمريكية ، وفى ذلك فائدتان :
الأولى : لن تجرؤ الطائرات الروسية وطائرات النظام قصفهم فى مواقع يشرف عليها الأمريكان .
ثانيا : أشراف الأمريكان على معسكرات للمدنيين تحت سيطرة القوات الأمريكية ، لو تم ذلك سيتم إنقاذ مئات الآلاف من اللاجئين .
٧ – كما قلت سابقًا لابدّ من القيام بعمليات عسكرية داخل تجمعات وجود النظام ومناصريه ، واماكن تواجد قوات بوتن والروافض بكل أشكالهم ، على أن تكون حرب عصابات يومية طويلة الأمد ، بشرط عدم التمسك بالأرض ، مما سيجعل الحرب مكلفة بتكلفة لا يستطيع عليها بوتن وبشار وخامنئي وحسن نصر اللات والعزى ( ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله )
اللهم إنى بلغت، اللهم فاشهد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بين الثورة والانقلاب

نعيم مصطفى مدير التحرير بعد استقلال الدول العربية من نير الاستعمار الأجنبي الذي …