أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الطائرات الروسية ترتكب مجزرة مروعة جنوب إدلب

الطائرات الروسية ترتكب مجزرة مروعة جنوب إدلب

ارتكبت الطائرات الروسية، اليوم السبت، مجزرة مروعة راح ضحيتها عدة مدنيين، جلهم نساء وأطفال من عائلة واحدة، جراء القصف الجوي المستمر على ريف إدلب الجنوبي.

وقالت شبكة الدرر الشامية ، إن عائلة الناشط محمد الطه (زوجته وطفلتيه)، ارتقت شهداء، وأصيب عدة مدنيين بجروح جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ بلدة شنان جنوب إدلب.

وأضافت، أن طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية استهدفت بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة مدينة معرة النعمان وبلدتي خان السبل والغدفة وعدة قرى جنوب وشرق إدلب؛ ما أسفر عن دمار هائل في منازل المدنيين.

وفي حلب، أصيبت امرأة بجروح، جراء استهداف طيران الاحتلال الروسي بالصواريخ قرية البرقوم جنوب المحافظة، بالتزامن مع موجة نزوح كثيفة من المنطقة جراء التصعيد العسكري المستمر عليها.

وكانت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان قد دعت في بيان مقتضب إلى ضرورة وقف فوري للقتال في إدلب، مؤكدةً على استمرار قتل المدنيين في ضربات جوية وأرضية على المحافظة، بينهم العشرات سقطوا منذ وقف إطلاق النار الأخير.

يذكر أن الأمم المتحدة وثقت مقتل ما يزيد عن 1300 مدني، نتيجة الغارات الجوية والقصف الأرضي المستمر على محافظة إدلب بين الفترة الممتدة، من شهر مايو/ أيار وحتى أغسطس/ آب من العام 2019 الماضي، فضلًا عن نزوح أكثر من مليون إنسان، بحسب فرق الإحصاء المحلية.

الدرر الشامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مقتل شاب تحت التعذيب في سجون قسد بالرقة

خاص رسالة بوست قُتِلَ،اليوم الأربعاء، الشاب “اسماعيل محمد الجدوع” تحت التعذيب في سجون ميليشيات قسد …