أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ترامب مستعد للتفاوض مع إيران ويهاجم قمعها للمحتجين

ترامب مستعد للتفاوض مع إيران ويهاجم قمعها للمحتجين

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الأحد، أن الرئيس دونالد ترامب ما زال مستعداً للتفاوض مع طهران دون شروط مسبقة، في وقتٍ دعا ترامب قادة إيران إلى التوقف عن قتل المحتجين.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، في مقابلة مع برنامج “فيس ذا نيشن” على قناة “سي بي إس” الأمريكية: إن إيران “ما تزال الحكومة الشرعية”.

وأضاف أن “الرئيس ترامب لم يضع شروطاً مسبقاً (..) ومستعدون للحديث مع الحكومة الإيرانية”.

وحول تقييم الولايات المتحدة لما يجري على الأرض قال إسبر إن “العالم بات أكثر أمناً اليوم بعد مقتل سليماني”.

وفي رده على سؤال عما إذا كان يتوقع شن إيران مزيداً من الهجمات على الولايات المتحدة، أجاب إسبر بـ”لا”.

وحول إمكانية سحب قوات أمريكية من العراق، قال الوزير الأمريكي إن دور حلف الناتو في العراق قد يعني سحب بعض القوات الأمريكية البالغ قوامها 5 آلاف جندي في المنطقة.

وتابع أن “طموح” الإدارة هو أن يكون لها أثر أصغر في العراق. 

في موضوع متصل، دعا الرئيس الأمريكي قادة إيران لعدم قتل المحتجين، وإعادة تشغيل خدمة الإنترنت.

وقال ترامب في تغريدة: “لكل زعماء إيران.. لا تقتلوا متظاهريكم. قد تم بالفعل قتل وسجن الآلاف من قبلكم”.

وأضاف: “العالم يراقب، والأهم من ذلك أن الولايات المتحدة تراقب.. أعيدوا خدمة الإنترنت واتركوا المراسلين يعملون بحرية! أوقفوا قتل الشعب الإيراني العظيم”.

يأتي ذلك وسط احتجاجات غاضبة تشهدها مدن إيرانية مطالبة باستقالة المرشد علي خامنئي، ومنددة بالحرس الثوري، بعد اعتراف طهران بإسقاط الطائرة الأوكرانية “عن طريق الخطأ” حينما كانت تشن قصفاً جوياً ضد قواعد أمريكية بالعراق.

كما تأتي التصريحات وسط توترات متصاعدة بين واشنطن وطهران، تفاقمت مؤخراً على خلفية اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، وقادة آخرين، في غارة جوية أمريكية، بالعراق، ما دفع طهران للرد بقصف قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنوداً أمريكيين في غربي وشمالي العراق.

الخليج أونلاين

شاهد أيضاً

فصائل المعارضة تبدأ عملاً عسكريًا عكسيًا شرقي إدلب.. وقرية “أبو دفنة” أولى النتائج

بدأت فصائل المعارضة المتمثلة بـ”الجبهة الوطنية للتحرير”؛ المدعومة تركيًا، وغرفة عمليات وحرض المؤمنين، بالإشتراك مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.