أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / «سي إن إن»: واشنطن تتحسب لهجمات إيرانية محتملة على مواقع أميركية من بينها الكويت

«سي إن إن»: واشنطن تتحسب لهجمات إيرانية محتملة على مواقع أميركية من بينها الكويت

قال مسؤولان أميركيان لشبكة«CNN» إنه بناءً على المعلومات الاستخباراتية، كانت الولايات المتحدة تراقب الهجمات المحتملة على المواقع الأميركية في العراق والكويت والسعودية والإمارات والأردن.

وأصدرت الإدارة البحرية الأميركية، أمس تحذيرا للسفن التجارية العاملة في الشرق الأوسط، بأنه لا تزال هناك إمكانية لاتخاذ إجراء إيراني ضد المصالح البحرية الأميركية في المنطقة.

وأضاف المسؤولان أنه تم وضع القوات الأميركية والبطاريات الصاروخية للدفاع الجوي، في جميع أنحاء الشرق الأوسط، في حالة تأهب قصوى ليل الاثنين لإسقاط الطائرات الإيرانية، بدون طيار بينما تصاعدت المعلومات الاستخباراتية حول تهديد بشن هجوم وشيك ضد أهداف أمريكية.

يعكس هذا التأهب التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران، في أعقاب الضربة الأميركية للطائرات بدون طيار التي وقعت الأسبوع الماضي، والتي أودت بحياة قائد إيراني قاسم سليماني.

وقال المسؤولان إن الضربة ضد الجنرال نُفذت لمنع هجوم وشيك في المنطقة،كان من شأنه أن يعرض حياة الأمريكيين للخطر ، لكنهم رفضوا حتى الآن تقديم تفاصيل عن المعلومات الاستخبارية.

وبحسب المسؤولان لاحظت المخابرات الأميركية أن إيران تنقل المعدات العسكرية ، بما في ذلك الطائرات بدون طيار والصواريخ الباليستية ، خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال المسؤولان، إن الحركة ربما تكون محاولة إيرانية لتأمين أسلحتها من ضربة أمريكية محتملة ، أو وضعها في مواقع لشن هجماتها الخاصة.

وقال أحد المسؤولين في إشارة إلى حالة التأهب الشديد ليلة الاثنين «كانت هناك مؤشرات على أننا نحتاج إلى مراقبة التهديدات” بشكل أوثق مما يجري بالفعل. وصفها المسؤول الثاني بأنها جميع بطاريات باتريوت والقوات في المنطقة في حالة تأهب قصوى ضد تهديد وشيك بهجوم».

شاهد أيضاً

إهانات بـ”الجملة” لـ”بشار الأسد” من قِبَل بوتين خلال زيارته إلى دمشق (صور)

تعمدت الرئاسة الروسية مجدداً إهانة رأس النظام السوري “بشار الأسد” ومسؤوليه، وقد بدى ذلك واضحاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.