أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / دروس من الانتقادات للتعزية في مقتل سليماني

دروس من الانتقادات للتعزية في مقتل سليماني

الحملة الانتقادية العاصفة لتعزية حماس وفصائل أخرى في المجرم قاسم سليماني وإقامة سرادقات عزاء وذهاب وفود للتعزية .. هذه الحملة التي امتدت من جاكرتا إلى داكار، ومن غانا إلى فرغانة، حيث شهدت الأيام الماضية حملة كبيرة تنتقد هذا التصرف من حماس وبقية الفصائل، وتراه انحرافا وتزيُّدًا مرفوضًا لا تدعو إليه حاجة، ولا توجبه ضرورة، ويجب رفضه وإنكاره … هذه الحملة لها دلالات إيجابية يجب أن نلتفت إليها، منها:

  1. حيوية نبض هذه الأمة وحرصها على الحق الذي تحمله.
  2. لا يوجد أحد أكبر من أن يُنصح، ولا أحد أصغر من أن يَنصح.
  3. أهمية تقويم الحركات الجهادية في الواقع والمستقبل وأنها ليست وحدها في الميدان بلا رقيب ولا حسيب ولا مراجع ..
  4. تقدير أهل الرباط واجب، ولكن تقديرهم لا يمنع من توجيه النصيحة بضوابطها والنقد البناء بمقوماته.
  5. قضية فلسطين ليست حكرا على الفلسطينيين – كما يتصور بعض الفسلطينيين أنفسهم ويبدو ذلك في تصرفاتهم – وإنما هي قضية الأمة ومن حق الأمة – بل من واجبها – أن تدلي بدلوها وتأمر فيها بالمعروف وتنهى عن المنكر.
  6. من واجب الحركات الجهادية – وفي القلب منها حماس – أن تفرح بهذا النقد، وأن تستقبله استقبالا حسنا، ولا تضيق به ذرعًا، ولا تبرر للخطأ حين يتجلى أنه خطأ، وهذا خير لها وللقضية وللأمة كلها.
  7. الحركات التي ترفض النصيحة، ولا تستفيد من النقد لا تتطور، وإنما تتقادم وتذبل وتنتهي؛ لما سيترتب على صك الآذان ورفض النصح من القوقعة والانكفاء على الذات، وانصراف الآخرين عنها، “والله أعلم حيث يجعل رسالته”.

نسأل الله تعالى أن يلهم المسلمين رشدهم، ويوفقهم للعمل بالأحسن، والتغيير للأحسن.

د. وصفي عاشور أبو زيد

المصدر: قناة أ.د. وصفي أبو زيد
http://t.me/drwasfy

شاهد أيضاً

د.فلان (كذبة فيروس كورونا)

من صفحة فيصل القاسم ٢٠١٤ حضرت بالأمس محاضرة اليوم عن الفيروس كورونا الجديد (سارس المعدل) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.