أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب / بشراك يا وطني…

بشراك يا وطني…

د. عبد الحقّ الهوّاس

أكاديمي سوري.
عرض مقالات الكاتب

عدلُ القصاص أتاكم كلبَ إيرانِ ** أحيا قلوبًا على يأس وأحزانِ
طار الفؤادُ وقالت كلُّ هاتفةٍ** بشرى لأمة عدنانٍ وقحطانِ
شآء الإلهُ وما شاءت مقاتلةٌ ** وجاء يومك حقًا يا سليماني
أبلغ خمونة هذا وعدُ خالقنا** لكل ثكلى قصاصًا أيها الجاني
لن يفلتَ المجرمُ الدجال خامنئي** ولا عصابةُ مأفونٍ بطهرانِ
قل للمجوس بأنّ اللهَ شاء لكم** فلا ظريف ولا قردٌ لروحاني
من كلِّ دائرةٍ دارت مقاصلُها ** على رؤوسٍ بغتْ من كل شيطانِ
وكل من شارك المقبورَ مجزرةً ** أو باع شعبي خؤونا دون حسبانِ
عرشُ المجوس تهاوى فوق ساسته** بشراك يا حسنَ المزمار من ثاني
أين الفِرارُ وقد حاقَ العذاب بكم ** وحكمةُ الله في قسطٍ وميزانِ
ما أجمل العدلَ في حُكمٍ وموعظةٍ** ما أعظمَ الحقَّ في مَن خان أوطاني
وكان حقا علينا نصرُ مَن ظُلموا** ومن على صنمٍ ثاروا وأوثانِ
يشفي الصدور كما شاء الإله لها** وكان وعداً بإنجيلٍ وقرآنِ
دمشقُ قولي لقرد الفرس إنّ له ** يومًا قريبا سيأتي كل خوّانِ
بغدادُ يا أم أبطالٍ وقلعتَهم ** شدّي إزارًا على نصرٍ وإيمانِ
لاحتْ بشائرُه والكلُّ مرتقبٌ ** وفي دمشقَ على وشْكٍ وإيذانِ
ولى المجوسُ بعهدٍ لارجوعَ له** وما لكسرى مآبٌ بعده ثاني

شاهد أيضاً

«النّاعِقون»

فاضل سفان شاعر وأديب سوري «نَعْلي» على لَغْوِكم ما عَـزّ بنيانــا ولـم يجدْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.