غير مصنف

البرلمان التركي يوافق بالأغلبية على مذكرة التفويض الرئاسية لإرسال قوات إلى ليبيا”

أحمد ديب – رسالة بوست

أقر البرلمان التركي، اليوم الخميس، إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، وذلك بناء على مذكرة التفاهم الأمني التركية الليبية، وطلب من حكومة الوفاق اللييية، المعترف بها دوليا دعما عسكريا من تركيا.

جاء ذلك خلال جلسة طارئة عقدها البرلمان التركي بهذا الخصوص.

وجاء في مذكرة التفويض، التي أرسلتها الرئاسة التركية إلى رئاسة البرلمان، الإثنين الماضي، أن “الاعتبارات التي تدفع تركيا نحو إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا هي حماية المصالح الوطنية انطلاقا من القانون الدولي، واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة ضد المخاطر الأمنية، والتي مصدرها جماعات مسلحة غير شرعية في ليبيا”.

وبينت المذكرة أن “تقدير زمن إرسال قوات تركية إلى ليبيا ومكان انتشارها، سيكون في عهدة الرئيس التركي وفقًا للمبادئ التي حددها الرئيس بشأن اتخاذ جميع أنواع التدابير للقضاء على المخاطر والتهديدات”.

كما أوضحت أن “مدة التفويض ستكون عاماً واحداً قابلة للتمديد، وفقًا للمادة 92 من الدستور التركي المتعلقة بإرسال قوات عسكرية إلى دول أجنبية”.

ونال القرار موافقة نواب حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية”، بينما رفضت أحزاب المعارضة دعم مشروع القرار.

يذكر أن هذا القرار تم اتخاذه بناء على مذكرتي تحديد الحدود البحرية والتعاون الأمني المشترك اللتين وقعتا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دوليا، فايز السراج، ودخلتا حيز التنفيذ بعد مصادقة البرلمان التركي عليهما، في وقت سابق.

وبناء على اتفاقية التعاون الأمني، وطلب مباشر من حكومة الوفاق الليبية، سترسل تركيا قوات لها إلى ليبيا لدعم الشرعية السياسية هناك، في أقرب وقت ممكن.

إذ أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار،الثلاثاء الماضي، وخلال جولة تفقدية لوحدات جيشه، أن ” القوات المسلحة التركية مستعدة لتولي كافة المهام في هذا الإطار (إرسال قوات تركية إلى ليبيا )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى