أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب / وقفةٌ على قبرِ المَعرّي

وقفةٌ على قبرِ المَعرّي

إسماعيل الحمد

شاعر وأديب سوري
عرض مقالات الكاتب

ياشامُ إنْ هجرَ الحُقولَ طيورُها = وتَساقطَت أغصانُها وزُهورُها

وتَفَيَّأَت في دَوحِها غِربانُها = وتَجَرَّعَت حِممَ الجَحيمِ صُقورُها

وتَغافَلَ الكَوْنُ الفَسيحُ عَنِ الأُلَى = ضاقُوا بأرضٍ شاقَها تَحريرُها

وتقهقرَ التاريخُ عن أمجادِها = وسرَى علَى عُمرانِها تَدميرُها

وبكى المعرّي عندَ قبرِ شَهيدِها = فعلى المَعَرَّةِ أنْ تَثورَ قبورُها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

من كتابي القيامة انشقاق لأجل الحرية

محمد الفضلي كاتب وأديب سوري من الأمور التي توقفت عندها في بحثي عن …