أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / من دمشق.. الإمارات تشيد بالأسد خلال عيدها الوطني

من دمشق.. الإمارات تشيد بالأسد خلال عيدها الوطني

احتفلت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة دمشق بالعيد الوطني 48 لدولة الإمارات، بحضور ممثلين دبلوماسيين من البلدين، وبمشاركة ممثلين سوريين مساء أمس، الاثنين 2 من كانون الأول.

وقال القائم بأعمال دولة الإمارات بدمشق، المستشار عبد الحكيم النعيمي، “نأمل في أن يسود الأمن والأمان والاستقرار ربوع سوريا تحت القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس بشار الأسد”، حسب فيديو نشرته قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف النعيمي أن “العلاقات السورية الإماراتية متينة ومميزة وقوية، تقوم على أسس واضحة وثابتة، قاعدتها لم الشمل العربي عبر سياسة معتدلة”.

في حين أثنى نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، على جهود الإمارات التي وقفت إلى جانب سوريا في حربها على “الإرهاب”، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وشارك عدة فنانين سوريين، من بينهم سلاف فواخرجي، وائل رمضان، صفاء سلطان، سلمى المصري، حسام تحسين بيك، تولاي هارون، وفاء موصلي، وغيرهم من الممثلين، بحسب ما نشرته الفنانة سلاف فواخرجي عبر “فيس بوك”.

وكانت دول الخليج، بما فيها الإمارات، قطعت علاقتها مع النظام السوري في بداية الثورة عام 2011، على المستوى الدبلوماسي (إغلاق السفارات)، بسبب استخدامه القمع ضد المتظاهرين، لكن الإمارات أعادت افتتاح سفارتها في دمشق في 27 من كانون الأول 2018.

وأغلقت دولة الإمارات سفارتها عام 2012 تزامنًا مع إجراءات مماثلة اتخذتها عدة دول عربية وغربية، نتيجة قرارات غير ملزمة من جامعة الدول العربية بنزع الشرعية عن النظام السوري.

إلا أن الإمارات أبقت قسمًا قنصليًا في السفارة السورية في أبو ظبي قيد الخدمة، من أجل تقديم الخدمات للجالية السورية الموجودة على الأراضي الإماراتية.

وتعتبر الإمارات أول دولة تعلن عن عودة سفارتها إلى دمشق، ثم تلتها البحرين.

عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

أخبار الشمال المحرر بتاريخ 28/2/2021 قسم الأخبار

عصابات الأسد تستهدف بالمدفعية الثقيلة قرى البارة وكفرشلايا جنوب إدلب. عصابات الأسد تستهدف بالمدفعية الثقيلة …