أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / استمرار القصف على الشمال السوري وخروج مركز للدفاع المدني السوري عن الخدمة

استمرار القصف على الشمال السوري وخروج مركز للدفاع المدني السوري عن الخدمة

خاص – رسالة بوست

تعرضت بلدات وقرى الشمال السوري المحرر ، اليوم الثلاثاء ، لغارات جوية من الطيران الحربي التابع لقوات الأسد وروسيا ، مما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين ودمار واسع في الممتلكات.

وأفاد ناشطون ، بإصابة العديد من المدنيين بجروح جراء قصف جوي لطيران الأسد على بلدة الجانودية جنوب إدلب ، فيما تعرضت مدينة جسر الشغور وبلدة التفاحية وقرى ‎غانة و‎الكفير ، بريف إدلب الغربي ، لقصف جوي مماثل ، مما أسفر عن أضرار مادية.

وفي السياق ذاته ، شنت المقاتلات الحربية الروسية هجمات جوية على بلدات ركايا سجنة وجبالا و تحتايا وبسيدا ومحيط بلدة حاس ، وقرى الشيخ مصطفى والركايا وأم الصير جنوب إدلب ، دون وقوع خسائر بشرية.

كما تعرضت بلدتي كفرسجنة ومعرة حرمة في ريف إدلب ، وبلدات الحواش والقاهرة والحويجة بريف حماة الغربي ، لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد ، مما خلف أضرار مادية جسيمة.

وأفاد الدفاع المدني السوري ” الخوذ البيضاء ” عن خروج مركز للدفاع المدني في مدينة عندان بريف حلب عن الخدمة ، وتضرر آلياته ، نتيجة قصف مدفعي لقوات الأسد استهدف المركز بشكل مباشر صباح اليوم ، فيما تعرضت بلدة بيانون وقرية الحميرة ومنطقة جزرايا بريف حلب لقصف مدفعي مماثل.

وقال ناشطون أن سيارة مفخخة انفجرت ، اليوم الثلاثاء ، بالقرب من دوار القفص في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين ، وأنه تم إلقاء القبض على الشخص الذي ركن المفخخة في المنطقة ، بحسب مصادر عسكرية في الجيش الوطني السوري.

وعلى صعيد آخر ، أفاد ناشطون ، أن أكثر من عشر طائرات مروحية تناوبت على قصف جبهة الكبينة شمالي اللاذقية بالبراميل المتفجرة ، بالتزامن مع قصف جوي من طيران الأسد الحربي ، وأن اشتباكات عنيفة تدور بين فصائل الثوار من جهة ، وقوات الأسد والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى.

شاهد أيضاً

العراق.. كربلاء تغلق أبوابها أمام المحتجين من بقية المحافظات

أغلقت الأجهزة الأمنية ومسلحون يتبعون للعشائر العراقية، الإثنين، أبواب مدينة كربلاء (جنوب)، أمام الوافدين من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.