أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ارتفاع حصيلة شهداء تفجير تل أبيض إلى 20 شهيداً وأنقرة تقول أن داعمي قسد مسؤولون عن التفجير

ارتفاع حصيلة شهداء تفجير تل أبيض إلى 20 شهيداً وأنقرة تقول أن داعمي قسد مسؤولون عن التفجير

خاص – رسالة بوست

ارتفعت حصيلة شهداء التفجير الإرهابي الذي استهدف السوق الشعبي وسط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي يوم أمس السبت ، إلى 20 شهيداً ، بينهم نساء وأطفال، إضافة لعشرات الجرحى في صفوف المدنيين ودمار واسع في الممتلكات الخاصة.

وأفاد ناشطون أن الجرحى نقلوا إلى مدينة “أقجقلة” التركية لتلقي العلاج في المشافي التركية.

ونقلت وكالة الأناضول عن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أن داعمي تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” مسؤولون عن التفجير الإرهابي في مدينة تل أبيض السورية، والهجمات المشابهة في المستقبل.

وأشار إلى أن الهجوم الإرهابي في مدينة تل أبيض كشف مرة أخرى الوجه الحقيقي لتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي ومدى خطورة دعم التنظيمات الإرهابية.

ووضح ألطون ، أن هذا الهجوم الشنيع، أظهر أيضاً أن التعاون مع التنظيمات الإرهابية لا يردعهم عن الإرهاب، بل على العكس، ينمّي من قدراتهم التدميرية والعنيفة على شن هجمات إرهابية أخرى.

وأكد على أن التعاون مع التنظيمات الإرهابية أتاح لها الفرصة والمعدات للتخطيط وشن المزيد من الهجمات الدموية.

وشدد على أن التنظيمات الإرهابية التي تحاول كسب الشرعية عن طريق الدعم الذي تتلقاه من قوى خارجية تبحث عن فرص لشن هجمات إرهابية جديدة.

وقال إن “داعمي تنظيم (ي ب ك/ بي كا كا) مسؤولون عن هذا الهجوم والهجمات المشابهة المحتملة مستقبلا”.

وجدد ألطون تأكيده على حزم تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد.

وقال “على الذين يحاولون شرعنة تنظيم ي ب ك/ بي كا كا، أن يضعوا أنفسهم مكان ضحايا هذه الهجمات الإرهابية”.

وأضاف أن “الإرهاب ليس تهديدًا يمكن التعامل معه بمكيالين”.

ومنذ تحريرالجيش الوطني مدينة تل أبيض من ميليشيا “قسد” في 13 تشرين الأول ضمن إطار عملية “نبع السلام”، استهدفت 6 تفجيرات بآليات مفخخة مدينة تل أبيض وريفها، أربعة منها خلال أسبوع.

شاهد أيضاً

العراق.. كربلاء تغلق أبوابها أمام المحتجين من بقية المحافظات

أغلقت الأجهزة الأمنية ومسلحون يتبعون للعشائر العراقية، الإثنين، أبواب مدينة كربلاء (جنوب)، أمام الوافدين من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.