أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / موسكو: تتهم واشنطن بتهريب نفط سوريا

موسكو: تتهم واشنطن بتهريب نفط سوريا

وجهت موسكو اتهاماً مباشراً للولايات المتحدة بتهريب ما يزيد قيمته على 30 مليون دولار شهريًا من سوريا بشكل غير قانوني.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة 1 من تشرين الثاني، إن الولايات المتحدة تفرض العقوبات وتتجاوزها بتهريب النفط بقيمة تزيد على 30 مليون دولار شهريًا من شمال شرقي سوريا، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس).

وقالت زاخاروفا إن تصرفات الجيش الأمريكي فيما يتعلق بحقول النفط شمال شرقي سوريا لا يمكن للمجتمع الدولي أن يطرح أسئلة حولها في وقت تتعهد فيه “دولة متحضرة” بشكل منتظم بالالتزام ببعض قيم القانون الدولي بضخ النفط في سوريا، وهي دولة ذات سيادة، وتخفي نشاطها “الإجرامي” ببعض الذرائع كمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي انهزم، في آذار الماضي.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في حديثه للصحفيين، الأحد الماضي، “لا ننوي البقاء بين تركيا وسوريا للأبد، حروبهم مستمرة منذ سنوات، ولكننا نريد تأمين النفط ومن المحتمل أن نقاتل في حال اقترب أحد وحاول أخذه، هناك كميات مهولة من النفط، ومن المهم أن نؤمّن عليه وذلك لعدة أسباب”.

وأضاف ترامب أن الأسباب، “أولًا لأن (الدولة الإسلامية) كانت تستخدمه، ثانيًا لأنه مفيد للكرد، ثالثًا لأننا سنأخذ منه أيضًا. قد نوكل شركة (إكسون موبيل) أو أي شركة أمريكية أخرى بالذهاب إلى حقول النفط (في سوريا) والتنقيب فيها”، بحسب تعبيره.

وتسيطر القوات الأمريكية على أهم حقول النفط والغاز في شرقي سوريا، وأبرزها “حقل العمر” و”حقل التنك” النفطي، اللذان يعدان أكبر حقول النفط في سوريا مساحة وإنتاجًا.

شاهد أيضاً

إسرائيل تتأهب لانتخابات جديدة ونتنياهو يخوض المعركة محاصرا بالاتهامات

تمضي إسرائيل يوم الأربعاء باتجاه ثالث انتخابات عامة في أقل من سنة واحدة، يخوض فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.