أخبار عاجلة

دعوات دولية لتهدئة الأوضاع في لبنان

طالبت القوى الإقليمية والدولية بضبط النفس والتعاون بين الأطراف السياسية في لبنان، بعد أن أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري أمس الثلاثاء استقالة حكومته استجابة لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع منذ نحو أسبوعين مطالبين باستقالة الحكومة وإسقاط النظام الطائفي المتحكم في الساحة السياسية اللبنانية منذ عقود.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن طهران “تدعو إلى الوحدة والتعاطف بين جميع الطوائف والأحزاب السياسية في لبنان من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد وتحقيق المطالب المشروعة للشعب اللبناني”.

من جهته قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن “أي أعمال عنف أو تصرفات استفزازية ينبغي أن تتوقف”، داعيا “الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية إلى مواصلة ضمان حقوق وسلامة المتظاهرين”.

بدوره، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس إلى “الهدوء وضبط النفس” في لبنان.

وقال فرحان عزيز حق المتحدث باسم غوتيريش إن الأخير “يدعو كل الفاعلين السياسيين إلى البحث عن حل سياسي للحفاظ على استقرار البلاد والتجاوب مع تطلعات الشعب اللبناني”.

واندلعت الاحتجاجات في لبنان قبل نحو أسبوعين رفضا لمشروع حكومي لزيادة الضرائب على المواطنين في موازنة 2020، لتوفير موارد جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

لماذا زار “أحمد الجربا” روسيا؟

فريق التحرير | زار “أحمد الجربا” على رأس وفد من “جبهة السلام والحرية” موسكو أمس …