أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / هجوم بالقنابل اليدوية استهدف منزل منسق مصالحات معضمية الشام بريف دمشق

هجوم بالقنابل اليدوية استهدف منزل منسق مصالحات معضمية الشام بريف دمشق

هاجم مجهولون مساء السبت 26 تشرين الأول، منزل منسق المصالحة في مدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي “محمد رجب” بالقنابل اليدوية.

واقتصرت أضرار الهجوم على المادية فقط، في حين تمكن منفذو العملية من الفرار، وسط استنفار أمني ساد المنطقة فور وقوع الانفجار.

مصادر صوت العاصمة في معضمية الشام قالت إن ميليشيا “درع العاصمة” ألقت القبض على شاب كان يحاول إلقاء قنبلة يدوية على حاجز مدخل المدينة الرئيسي، صباح اليوم التالي، دون الكشف عن هويته.

ويعتبر هذا الهجوم الثاني الذي يتعرض له منزل منسق المصالحات في معضمية الشام “محمد رجب”، حيث تعرض لهجوم عام 2016، أدى إلى احتراق المنزل بالكامل.

وبرز دور محمد رجب في مصالحات المدينة منذ بدء المفاوضات أواخر عام 2013، حين دخل مع والده خط المفاوضات بحكم علاقتهما المتينة مع مدير مكتب ماهر الأسد “العميد غسان بلال”، ثم توسع نفوذه بعد دخوله مفاوضات إخراج فصائل المعارضة نحو الشمال السوري من خلال توطيد علاقته مع “أكرم جميلة” المقرب من ضباط مركز المصالحة الروسي.
واتهم أهالي معضمية الشام، أعضاء لجنة المصالحة والمسؤولين الأمنيين عن المدينة باستغلال أوضاعهم لتحقيق المكاسب المادية الشخصية، في ظل الظروف الاقتصادية المتردية التي يعيشها الأهالي منذ سنوات.

المصدر: صوت العاصمة

شاهد أيضاً

سوريان يفوزان بجائزة “غاندي للسلام” الأمريكية

فاز كل من الطبيب السوري زاهر سحلول والمتطوعة في فريق “الدفاع المدني السوري” ميسون المصري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.