أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / 81 قتيلاً بـ3 أيام.. مظاهرات العراق تتسع وتواجه حظراً للتجوال

81 قتيلاً بـ3 أيام.. مظاهرات العراق تتسع وتواجه حظراً للتجوال

ارتفع عدد قتلى المظاهرات العراقية، خلال ثلاثة أيام، إلى 81 شخصاً، مع سقوط ستة قتلى اليوم الاثنين، في العاصمة بغداد.

حيث قتل ستة متظاهرين في بغداد خلال محاولة تفريقهم من قبل القوات الأمنية، وفق ما أكد مصدر أمني لوكالة الأناضول.

كما أصيب أكثر من 100 آخرين، في الاشتباكات التي شهدت إطلاق قوات الأمن الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وبذلك، بلغت حصيلة القتلى في بغداد وحدها 27 متظاهراً منذ الجمعة، غالبيتهم أصيبوا بقذائف الغاز المسيل للدموع في الرأس، وارتفع عدد قتلى الموجة الثانية من التظاهرات الاحتجاجية التي اندلعت ليلة الجمعة في العراق إلى 81 قتيلاً.

حظر للتجوال

من جانبها، قررت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، فرض حظر لتجوال الأشخاص والمركبات والدراجات النارية والهوائية والعربات بمختلف أنواعها، ابتداء من الساعة 12 بعد منتصف الليل، وحتى السادسة من صباح اليوم التالي. 

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، في بيان، إن حظر التجوال يبدأ من الساعة الثانية عشرة مساء هذا اليوم (الاثنين) ولغاية الساعة السادسة صباحاً، وحتى إشعار آخر. 

وفي تبريره للحظر قال: “قرار حظر التجوال جاء لحماية المتظاهرين ومنع المندسين من استهدافهم، خصوصاً بعد اكتشاف بعض المندسين بينهم”. 

استمرار المظاهرات واتساعها

ودخلت الاحتجاجات العراقية، الاثنين، يومها الرابع، مسجلة اتساعاً في عدد المشاركات الشعبية لتشمل مناطق أخرى جديدة، وإضراباً عن الدوام في جامعات ومدارس ومؤسسات حكومية.

ووفق مشاهدات مراسل “الخليج أونلاين”، ما زال آلاف المواطنين يواصلون احتجاجاتهم في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، على الرغم من تعرضهم لقمع من قبل القوات الأمنية، في حين سجلت مناطق جديدة تحسب على أنها أحياء “سنية” مشاركة فاعلة في الاحتجاجات، واتخذوا منطقة ساحة النسور في جانب الكرخ من العاصمة بغداد مكاناً جديداً للاحتجاج، منذ يوم أمس الأحد.

وأضرب العديد من الجامعات والمدارس عن الدوام، وشارك طلابها في مسيرات ومظاهرات منددة بالحكومة، وتطالب برحيلها.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه نقابتا المعلمين والعمال، الاثنين، الإضراب والمشاركة في الاحتجاجات.

وصوت المجلس المركزي لنقابة المعلمين على إجراء الإضراب العام في عموم مدارس العراق.

وقال المجلس المركزي في بيان: إنه “صوت على إجراء الإضراب العام في عموم مدارس العراق، اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 28 أكتوبر 2019”.

بدوره أعلن الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق، في بيان له، تنفيذ اعتصام تضامناً مع مطالب المتظاهرين المشروعة، داعياً الكوادر النقابية والعاملين إلى التوجه لساحات التظاهر.

وشهدت بغداد، منذ يوم الأحد، خروج مظاهرات طلابية واسعة لجامعات ومدارس ثانوية وابتدائية.

واستمر خروج الطلاب في الاحتجاجات، الاثنين أيضاً، وتعرضت بعض احتجاجاتهم للقمع باستخدام الغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي.

العصيان المدني

بدورهم حث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المواطنين على تصعيد الخطوات الاحتجاجية بإعلان عصيان مدني، يبدأ اليوم الاثنين.

وفي هذا الشأن قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، عبد الكريم خلف، إن عمليات تدقيق ستجري في جميع مؤسسات الدولة على الغياب والحضور، ابتداءً من الاثنين.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خلف قوله إن العقوبات على من يتخلف عن الدوام دون عذر قد تصل إلى حدّ الفصل من الوظيفة، مبيناً أن محرضي الطلبة في المدارس والجامعات على العصيان المدني والتظاهر ستتم إحالتهم على المحاكم.

احتجاجات المحافظات الجنوبية

في شأن متصل انطلقت، صباح الاثنين، مظاهرات طلابية مساندة لمطالب المتظاهرين في بغداد والبصرة والناصرية وبابل والكوت (جنوب).

من جانب آخر شهدت محافظة كربلاء، الأحد، اقتحام مبنى المحافظة، قبل أن تتمكن قوات جهاز مكافحة الإرهاب من السيطرة مجدداً على الوضع وتفريق المتظاهرين؛ ما تسبب بسقوط 60 جريحاً، بحسب وكالة الأناضول.

وعلى أثره أعلن محافظ كربلاء، نصيف الخطابي، فرض حظر التجوال؛ من الساعة السادسة من مساء الاثنين حتى صباح يوم الثلاثاء.

المصدر: الخليج أونلاين
https://alkhaleejonline.net/

شاهد أيضاً

موت بمخلّفات الحياة… كيف تفتك النفايات الطبية بحياة عاملين في مستشفيات سوريّة؟

عباس علي موسى – رصيف 22 لم تكد تكمل جيهان ثلاثة أيام في مستشفى “الحكمة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.