أخبار عاجلة

ارتفاع قتلى احتجاجات العراق إلى 63 وحرق مبانٍ حكومية وحزبية

قالت مصادر أمنية إن ما لا يقل عن 63 محتجاً قُتلوا في العراق، عندما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وفتحت مليشيات شيعية مسلحةٌ النار، لمحاولة قمع الاحتجاجات خلال يومي الجمعة والسبت، في حين أعلن منسقو الاحتجاجات العصيان المدني، مطالبين الموظفين بعدم الذهاب إلى وظائفهم.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية (رسمية تابعة للبرلمان)، السبت، ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين في بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد، خلال يومين، إلى 63، فضلاً عن إصابة 2592 آخرين من المتظاهرين وأفراد الأمن.

وقالت المفوضية، في بيان رسمي، إن 10 قتلى سقطوا في بغداد، و14 في ميسان و15 في ذي قار، و7 في البصرة، و12 في الديوانية، و4 في بابل، وقتيل واحد في المثنى.

كما لفتت إلى “حرق وإلحاق الأضرار بـ83 مبنى حكومياً ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة والمثىنى وبابل وكربلاء”.

وفي هذه الأثناء، اجتمع رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، مع قادة الأمن في مقر الشرطة الاتحادية بالعاصمة بغداد، لبحث تطورات الاحتجاجات العنيفة في أرجاء البلد.

وقال مكتب عبد المهدي، في بيان، إنه “جرى خلال الاجتماع متابعة الأوضاع في بغداد والمحافظات، وسبل تعزيز الأمن والاستقرار بالتعاون مع المواطنين”.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن ومليشيات مسلحة العنف المفرط بحقهم.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر متظاهرين وهم يرفعون العلم العراقي فوق القنصلية الايرانية في كربلاء جنوبي العاصمة العراقية.

في سياق متصل، نقلت وكالة “رويترز”، عن مصادر بالشرطة قولها إن ضابط مخابرات وعضواً في مليشيا “عصائب أهل الحق” قُتلا في اشتباك مع محتجين بمدينة العمارة في جنوبي البلاد.

ونقلت الوكالة الفرنسية “أ ف ب”، عن اللجنة الحكومية لحقوق الإنسان، أن 6 متظاهرين سقطوا قتلى فيما أصيب العشرات بحالات اختناق خلال احتجاجات، اليوم، في العاصمة بغداد ومحافظات جنوب البلاد.

بدورها ذكرت وكالة “الأناضول”، أن قوات الأمن تحاول فض تظاهرة “ساحة التحرير” بالعاصمة العراقية بالقوة، مشيرة إلى سقوط عشرات الجرحى جراء الاختناق.#

وفي شأن متصل أعلن منسقو الاحتجاجات العصيان المدني، مطالبين موظفي المؤسسات الحكومية بعدم الذهاب إلى وظائفهم.

الخليج أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مؤسسة الأعلاف تطلب توريد 40 ألف طن من الشعير

فريق التحرير |أعلنت المؤسسة العامة للأعلاف، التابعة للنظام، عن رغبتها بالتعاقد لتوريد 40 ألف طن …