أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / رسالة من أحرار سوريا إلى أحرار لبنان

رسالة من أحرار سوريا إلى أحرار لبنان

د. موسى الزعبي

كاتب وباحث سوري.
عرض مقالات الكاتب

«««إلغاء اتفاق الطوائف سنة 1943 والطائف 1989 وإعادة إحصاء 1932 وتسليم سلاح حزب الله للدولة ومطالبته الانسحاب من سوريا و حل التيارات السياسية الحالية المتقيحة عن الحرب الأهلية والمطالبة بتفعيل المجتمع المدني وأن يحكم تكنوقراط يجب أن يكون مطلبكم وهدفكم  وغير ذلك مماطلة و خداع…»»»
الإخوة الأحرار في لبنان الحبيب…
لقد ذاق شعبنا وشعبكم الظلم والاستبداد والإهانة من نفس الجهات فحزب الله الذي أرسل ميليشاته لقتل شعبنا بسوريا وتهجيرهم من بيوتهم وأرضهم هو نفسه الذي يشكل دولة داخل الدولة بلبنان بسلاحه الذي زعم أنه لمقاومة إسرائيل فإذا بحقيقته يتكشف أنه لخدمة ولي السفيه بإيران لخدمة الهلال الشيعي لاستحكام قبضته على لبنان وسوريا بعد ما أحكمها على العراق وشارفوا بذلك باليمن
لقد أخرج سلاح حزب الله حوالي مليون سوري إلى لبنان الذي جعل الأوضاع الاقتصادية تدهور بسببه وهو حاليا حريص على تهدئة الأمور وعدم إرجاع اللاجئين لأنه مطلوب منه من ولي السفيه احداث تغيير ديمغرافي بسوريا لصالح النظام الطائفي بدمشق وطهران وهو يعرف أن سقوط نظام دمشق سقوط له واليوم بحكم وقوف هذا العالم الساقط أخلاقيا بصف النظام ضد ثورة الشعب السوري وحمايته بأكثر من ستين ميليشا شيعية بينها حزب الله تقتل بالشعب السوري لحماية النظام فإن الأمل معقود عليكم بعد الله وخاصة ثوار قضاء طرابلس وبيروت الغربية والشرقية وبعلبك بإنهاء هذا الحزب وسلاحه الذي يعتبر إسرائيل ثانية بجسم لبنان والأمة ينفذ أجندات فارسية ضد لبنان والعروبة وإرجاع السيادة للدولة ولا يمكن أن يتحقق ذلك بظل نظام الطوائف الذي قررته فرنسا سنة 1943م بالمحاصصة الطائفية ورسخه اتفاق الطائف سنة 1989م وعليكم بالمطالبة بإنهاء المحاصصة الطائفية وأمراء الحرب الذين خرجوا من الحرب الأهلية ولا يزالون يخدمون أسيادهم من قوت الشعب اللبناني وأصبحت ارصدتهم بالمليارات بالخارج وطالبت الدول باسترجاع هذه الأموال للشعب
وأيضا يجب إعادة إحصاء 1932 م وعدم التلاعب فيه
ووضع نظام انتخابي بناء على المجتمع المدني والتكنوقراط بدل محاصصات أمراء الحرب
اليوم ما يسمى حزب الله بأضعف حالته داخليا وخارجيا كونه بعث ثلثي مقاتلينه لقتل الشعب في سوريا واليمن والعراق خدمة لإيران ولا يستطيع دخول مواجهة مع أحرار لبنان وهو يخطب ود المتظاهرين ويحاول استمالتهم من قبل أمينه العام كي لا يسقط وعليكم بالتصعيد ضده ومطالبته بتسليم سلاحه للدولة وسحب شبيحته من سوريا كي يرجع الشعب السوري لوطنه آمنا مطمئنا حيث أن هذا الحزب يقتل السنة بسوريا كما كان يفعل بالفدائيين الفلسطينيين بالحرب الأهلية بلبنان وعليكم إسقاط رئيس الجمهورية الذي يحمي حزب الله ويعطيه شرعية كسداد دين لأنه هو من أوصله للرئاسة وكذلك إسقاط رئيس الحكومة الذي ارتمى بحضن حزب الله ضد شعبه وطائفته ومنعه من التدخل بشؤون الآخرين مما جر على شعب لبنان الفقر حيث تم ايقاف النوافذ البرية بين لبنان والخليج وبقية الوطن العربي بسبب بقاء النظام الطائفي بدمشق وتحويله سوريا لبيئة غير آمنة لمرور القوافل التجارية من لبنان مما أوقف التصدير 
تحية لكم يا أحرار لبنان نساء ورجالا ونشد على أيديكم وعليكم المتابعة بثورتكم حتى إسقاط موقع رئاسة الحكومة المعينة من قبل حزب الله وكذلك رئاسة الحكومة وتسليم الحزب سلاحه للدولة فهو اليوم بأشد حالات ضعفه بسبب إرسال عناصره لخارج لبنان ولا يستطيع فتح جبهة داخلية مع الشعب اللبناني
فإسقاط اتفاق 1943 و1989 وإعادة إحصاء 1932 ومطالبة حزب الله بتسليم سلاحه للدولة وسحب ميليشاته من سوريا واليمن والعراق والمطالبة بانتخابات تكنوقراط من المجتمع المدني يجب أن يكون هدفكم أو سترجعون بخفي حنين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

يجب أن تستمر الثورة السورية حتى اقتلاع نظام الأسد

د. موفق السباعي مفكر ومحلل سياسي الثورة ليست فورة عاطفية – وإن بدأت بفورة …